هجوم حاد على أحد علماء الأزهر بسبب دعوته للمساواة في الميراث

هجوم حاد على أحد علماء الأزهر بسبب دعوته للمساواة في الميراث

المصدر: عوض محمد- إرم نيوز

أعلنت جامعة الأزهر في مصر، الأحد، ”تبرؤها“ من تصريحات للدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن في الجامعة، أيد فيها الدعوات للمساواة بين الرجل والمرأة في الميراث.

وكان الهلالي أثار جدلًا واسعًا في مصر عندما قال في تصريحات تلفزيونية إن ”الأنصبة في الميراث حقوق وليست واجبات، وما وصلت إليه تونس بالمساواة بين المرأة والرجل في الميراث ستصل إليه مصر، ولكن بعد 20 أو 30 عامًا“.

وقال المتحدث باسم جامعة الأزهر الدكتور أحمد زارع إن ”موقف الأزهر واضح في هذه المسألة منذ إثارتها، وما قاله الهلالي لا يعبر إلا عن وجهة نظره فقط ولا يمثل الجامعة“.

وأضاف زارع لـ“إرم نيوز“ أن ”موقف أستاذ الفقه المقارن المؤيد لمشروع تونس المساوي بين الرجل والمرأة في الميراث، يخالف النصوص القرآنية الصحيحة التي لا تحتمل أي اجتهاد، ويعد مخالفًا وخروجًا على موقف الأزهر الواضح“.

وأشار إلى أن ”مجلس الجامعة سيدرس موقف سعد الدين الهلالي الذي يخالف المنهج الإسلامي الوسطي، ويهدم الثوابت الدينية في مسألة غاية في الأهمية والخطورة“، على حد تعبيره.

بدوره قال الدكتور محمود مهني عضو هيئة كبار العلماء في الأزهر الشريف، إن ”الهلالي خالف الثوابت الدينية، وأنكر ما هو معلوم من الدين بالضرورة“، مشددًا ”على وجوب التصدي لمثل هذه الفتن وأن ما أقدم عليه يستوجب المحاكمة“، على حد قوله.

وأكد مهني لـ“إرم نيوز“ أن ”مشروع تونس مخالف للشرع؛ لأنه أنكر ما هو معلوم من الدين بالضرورة“، مشيرًا إلى أن ”الدين الإسلامي منح المرأة جميع حقوقها وساوى بينها وبين الرجل في الميراث في 33 حالة، بجانب بعض الحالات التي ترث فيها المرأة أكثر من الرجل“.

أما أستاذ أصول الفقه في جامعة الأزهر الدكتور رمضان خاطر فاستنكر موقف الهلالي واعتبره ”خروجًا عن ثوابت الدين وليس منهج الأزهر“.

وقال خاطر لـ“إرم نيوز“ إن ”آيات المواريث واضحة وقطعية الثبوت والدلالة ولا تحتمل الاجتهاد، والنصوص صريحة ومنظمة، كما أنها أحكام ثابتة بنصوص قطعية الثبوت قطعية الدلالة بلا ريب، فلا مجال فيها لإعمال الاجتهاد“.

وشدد على ”ضرورة عدم تشكيك المسلمين في ثوابتهم الدينية، خاصة إن كانت خارجة من أحد أبناء المؤسسة الدينية الأولى في العالم الإسلامي“.

وعقب إثارة مسألة المساواة بين الرجل والمرأة في أواخر العام الماضي، أصدر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، بيانًا أكد فيه موقف المؤسسة الرافض للمساواة في الميراث بين الجنسين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com