العباءة المقلوبة.. حملة ناعمة تعارض ارتداء أشهر ملابس السعوديات

العباءة المقلوبة.. حملة ناعمة تعارض...

أعلنت السعودية في العامين الماضيين، تخليها عن تلك التفسيرات المحافظة، وقلصت من صلاحية هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي كانت تسيّر دوريات في الشوارع، كما لو أنها شرطة دينية.

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أطلقت ناشطات سعوديات في مجال الدفاع عن حقوق النساء، حملة تعارض إلزامهن بارتداء العباءة السوداء التي تشكل الزي الرئيسي لنساء المملكة المحافظة.

وتقوم الحملة على ارتداء العباءة بشكل مقلوب وتصوير ذلك ونشر الصور في مواقع التواصل الاجتماعي؛ لإيصال صوت المعارضات لارتداء العباءة السوداء.

https://www.instagram.com/p/BqDDUhSlt7a/

ووجدت الحملة استجابة واضحة من الراغبات بنزع العباءة السوداء، انعكست في التفاعل مع وسمها بموقع تويتر ”#العبايه_المقلوبه“ ، والذي وثقت فيه مؤيدات الحملة ارتداءهن لعباءاتهن مقلوبة أو بدعم الحملة بالتدوين لصالحها.

https://twitter.com/cv_u7/status/1061475066783956992

وشاركت الناشطة عنود التميمي، في الحملة بنشر صورتها مرتدية عباءتها بشكل مقلوب، وكتبت معلقةً ”#العبايه_المقلوبه أبسط أشكال الرفض والمقاومة، سلوك اعتراض سلمي يعبر عن وجودنا، عن مقاومتنا، عن معاناتنا كل يوم“.

https://twitter.com/nbaa2t/status/1061462976090259456

وقالت الناشطة السعودية الشهري في تغريدة مؤيدة للحملة #العبايه_المقلوبه“، ما راح يفهم الشعور اللي يعطيك إياه الاحتجاج على شي مغصوب عليه إلا اللي يسويه، شعور عظيم أن تعبيرك عن الرفض ولو بأبسط الأفعال يستفز اللي يعارض خيارك وحريتك. اقلبوها“.

 وكانت الشهري تشير فيما يبدو لتجربتها في العام 2016، عندما خرجت من دون عباءة للشارع ونشرت صورتها في مواقع التواصل الاجتماعي، مثيرةً جدلًا واسعًا، انتهى بتعرضها للملاحقة القانونية، لكن الرياض منذ ذلك التاريخ، شهدت تغييرات وانفتاحًا لم يكن معهودًا.