منوعات

خروف يرقص الدبكة وآخر في صالون التجميل استعدادًا لأضحية العيد (فيديو)
تاريخ النشر: 20 أغسطس 2018 18:14 GMT
تاريخ التحديث: 20 أغسطس 2018 18:15 GMT

خروف يرقص الدبكة وآخر في صالون التجميل استعدادًا لأضحية العيد (فيديو)

هل تعلم أن هذين الكبشين يقتتلان لتحظى رقبة الفائز منهما بسكين الجزار؟ لاتستغرب لأن الكبش ذاته لا يعلم ذلك وإلا ما كان ليدخل قتالًا مؤلمًا في الجزائر ضمن مهرجان يسبق العيد لاختيار الأضاحي الأقوى والأكثر صحة وعافية. الشعوب الإسلامية باتت تتسابق في تميزها بطقوس أضاحي العيد، فالباكستانيون الذين يربون الأضاحي فوق أسطح البنايات، يستأجرون الرافعات لإنزالها بعد أن تصل إلى وزن مثالي نتيجة إطعامها المكسرات الفاخرة طوال العام، ومن ثم تزيينها وأخذ بعضها إلى صالونات التجميل وإجراء جلسات المساج والمنكير والبدكير قبل زفها إلى السوق حيث تصل الأسعار أحيانًا إلى مبلغ 10 آلاف دولار للأضحية الواحدة. أما في ولاية دنيزلي

+A -A
المصدر: إرم نيوز

هل تعلم أن هذين الكبشين يقتتلان لتحظى رقبة الفائز منهما بسكين الجزار؟ لاتستغرب لأن الكبش ذاته لا يعلم ذلك وإلا ما كان ليدخل قتالًا مؤلمًا في الجزائر ضمن مهرجان يسبق العيد لاختيار الأضاحي الأقوى والأكثر صحة وعافية.

الشعوب الإسلامية باتت تتسابق في تميزها بطقوس أضاحي العيد، فالباكستانيون الذين يربون الأضاحي فوق أسطح البنايات، يستأجرون الرافعات لإنزالها بعد أن تصل إلى وزن مثالي نتيجة إطعامها المكسرات الفاخرة طوال العام، ومن ثم تزيينها وأخذ بعضها إلى صالونات التجميل وإجراء جلسات المساج والمنكير والبدكير قبل زفها إلى السوق حيث تصل الأسعار أحيانًا إلى مبلغ 10 آلاف دولار للأضحية الواحدة.

أما في ولاية دنيزلي غرب تركيا فإن الأضاحي تزهو بلونها الأرجواني وتسير في شوارع المدينة في رحلة الوداع الأخير.

فيما اختار البعض أن يدلل الخروف ما أمكن بل وإشراكه في رقص الدبكة، وأحيانًا يتمايل الخروف في الرقص على أنغام الراب. ومع كل ذلك قد تنتهي المهادنة ويتلاشى كل هذا الدلال عند لحظة لمعان نصل السكين، لتنفضح النوايا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك