”جنود السعادة“.. مبادرة مغربية لمحاربة الانتحار والكآبة في العالم العربي (فيديوغراف)

”جنود السعادة“.. مبادرة مغربية لمحاربة الانتحار والكآبة في العالم العربي (فيديوغراف)

المصدر: عبداللطيف الصلحي – إرم نيوز

أطلقت مجموعة من الشباب في المغرب، اليوم الثلاثاء، منصة إلكترونية تفاعلية تحمل اسم ”جنود السعادة”، وذلك في إطار الاحتفاء باليوم العالمي للسعادة، والذي يصادف 20 مارس/ آذار من كل عام.

ويصف ”جنود السعادة“ أنفسهم، بـ“جيش إلكتروني مكوّن من شباب كرسوا حياتهم لإنقاذ الناس من الانتحار والكآبة، ينشطون في عالم الإنترنت، ويخوضون حربًا ضد الحزن والتعاسة بالعالم العربي“.

ويحارب هؤلاء ”الجنود“ تعاسة وحزن كل من نشر عبارة غاضبة ويائسة في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يقومون بالتحدث إليه دون تردد، ويقدمون له نصائح التفاؤل بغد أفضل وبأن السعادة أصل هذه الحياة.

وانطلقت هذه الفكرة في عقول هؤلاء الشباب صيف العام 2015، بعدما لاحظوا تنامي ”التغريدات“ و“التدوينات“ و“الهاشتاغات“ المتشائمة في وسائل التواصل الاجتماعي بالعالم العربي، ورصدوا من وصفوهم بـ“اليائسين“ وقرروا إهداءهم ابتسامة وطاقة إيجابية تحت اسم ”ابتسامة ديليفري“، ثم تطورت هذه الفكرة وجذبت مجموعة شباب إيجابيين خصصوا وقتهم وجهدهم لمحاربة التعاسة.

وقرر ”جنود السعادة“ في وقت سابق إطلاق حملة كبيرة على الموقع العالمي ”آفاز“، لتحفيز المواطنين على القيام بعمل نبيل لإسعاد الآخرين، مع إمكانية توثيق العمل بفيديو أو صورة، فضلًا عن تحدي 5 أصدقاء ليقوموا بالشيء نفسه.

كما نجح ”جنود السعادة“، المنحدر أغلبهم من طبقة فقيرة، في عقد شراكات مع عشرات الجمعيات على مستوى عدة مدن مغربية لإسعاد الناس.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة