الوافدون والمغتربون.. أين في دول العالم يشعرون أكثر بالسعادة؟

الوافدون والمغتربون.. أين في دول العالم يشعرون أكثر بالسعادة؟

المصدر: إرم نيوز

أظهر التقرير السنوي للسعادة في العالم عن عام 2018، كما أصدرته الأمم المتحدة مساء أمس، أن معدلات السعادة التي يتمتع بها الوافدون والمغتربون في أي بلد تتوازى مع مستويات السعادة والرضى التي يعيشها المواطنون.

وهذه هي المرة الأولى التي يتضمن فيها التقرير السنوي الأممي مقياسًا يرصد درجة السعادة التي يعيشها الوافدون، حيث أظهر ترابطًا طرديًا بين محفزات السعادة التي ينعم بها المواطنون وتلك التي يحظى بها الوافدون والمهاجرون.

جون هيلول، الأستاذ في جامعة بريتش كولومبيا قال إن ”أبرز ما تظهره نتائج تقرير 2018 هو الاتساق الملحوظ بين سعادة المهاجرين وسعادة المولودين في بلادهم. فمن ينتقلون إلى بلد سعيد يكسبون، ومن ينتقلون إلى بلد أقل سعادة يخسرون“.

معايير السعادة

ويصنف التقرير، كما أصدرته أمس ”شبكة حلول التنمية المستدامة“ التابعة للامم المتحدة، مستوى السعادة في 156 دولة اعتمادًا على ستة معايير رئيسة منها حصة الفرد من الناتج المحلي والحرية ومتوسط العمر المتوقع والدعم الاجتماعي والكرم.

وكالعادة السنوية منذ إطلاق المؤشر، تحتل دول شمال أوروبا صدراة القائمة الدولية، حيث احتلتها هذه السنة فنلندا تلتها النرويج ثم الدنمارك وآيسلندا. وجاءت من بعدها سويسرا ثم هولندا ثم كندا ونيوزلندا والسويد.

الإمارات  ضمن أعلى عشرين دولة

دولة عربية واحدة هي الإمارات جاءت ضمن قائمة العشرين الأوائل في سعادة المواطنين والوافدين، وهي في ذلك تتقدم هذه السنة درجة عن العام الماضي إذ كانت في المرتبة الـ21.

وقد جاءت السعودية في المرتبة الـ33 والبحرين الـ43 والكويت الـ45 فيما جاءت المغرب الـ85 ولبنان الـ88 والأردن الـ90 والسلطة الفلسطينية الـ104 ومصر الـ122. بينما جاءت سوريا في المرتبة الـ150 واليمن الـ152 أي قبل الأخيرة بأربع درجات توزعت بين بوروندي وتنزانيا وجنوب السودان وأفريقيا الوسطى.

ومن بين الدول التي تراجعت فيها نسب سعادة المواطنين والمغتربين الولايات المتحدة الأمريكية والهند.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com