منوعات

وزير إيراني يدعو لإعادة النظر في أساليب فرض الحجاب على النساء
تاريخ النشر: 04 مارس 2018 16:01 GMT
تاريخ التحديث: 04 مارس 2018 16:01 GMT

وزير إيراني يدعو لإعادة النظر في أساليب فرض الحجاب على النساء

دوريات شرطة الإرشاد في إيران تتولى تطبيق الأخلاقيات العامة الإسلامية التي تفرضها إيران.

+A -A
المصدر: الأناضول

قال وزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحماني فضلي، إن أساليب إلزام النساء بارتداء الحجاب بعد الثورة ”لم تكن ناجحة“، داعيًا إلى نقاش بشأن إلغاء سلطة شرطة الإرشاد (بمثابة شرطة دينية) على هذا الملف.

وأضاف فضلي، في تقرير نشرته وكالة ”تسنيم“ الإيرانية للأنباء، أن موضوع الحجاب، حاليًا، في عهدة الحكومة التي تسعى لتطبيق العملية بطريقة صحية، وينبغي ألا يكون هذا الملف في عهدة الادعاء العام والشرطة.

ولفت فضلي إلى أنه ناقش مسألة ”إلزامية الحجاب“ في إيران خلال لقاءاته مع ممثلي المؤسسات التعليمية والدينية والمرجعيات الدينية الشيعية في مدينة قم.

وأكد على ضرورة تبادل الأفكار مع الرأي العام فيما يخص إلزامية الحجاب وإلغاء سلطة شرطة الإرشاد والادعاء العام على هذا الملف.

وتتولى دوريات شرطة الإرشاد في إيران تطبيق الأخلاقيات العامة الإسلامية التي تفرضها إيران.

وتركز دوريات الإرشاد على فرض ارتداء النساء للحجاب، وعدم التشجيع على استخدام مساحيق التجميل.

وتشمل صلاحيات هذه الدوريات تحذير من يشتبه في مخالفتهم للقواعد، وإبلاغ المخالفات للشرطة؛ للقبض على المخالفين.

من جهتها، قالت نائبة الرئيس الإيراني، معصومة ابتكار، إنها ضد فرض الحجاب بواسطة استخدام العنف والإكراه.

فيما انتقد إمام جمعة طهران، سيد أحمد خاتمي، تصريحات مسؤولين حكوميين حول إلغاء ”إلزامية الحجاب“، متهمًا الداعين لإلغاء إلزاميته بـ“المبهورين بأوروبا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك