بعد أن عادوا للحياة.. أشخاص يكشفون ما يحدث بعد الموت

بعد أن عادوا للحياة.. أشخاص يكشفون ما يحدث بعد الموت

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

رغم تقدمنا العلمي اليوم، إلا أن الموت هو أحد أكثر الألغاز غموضًا حتى الآن، إذ تعددت النظريات المحيطة به؛ ولكن الحقائق تبقى شحيحة.

أما بالنسبة لما يحدث بعد الموت، فهناك العديد من النظريات الشعبية حول رؤية الأضواء الساطعة ورؤية حياتك أمام عينيك.

وبحسب صحيفة ”ميرور“ البريطانية ترجع معظم معلوماتنا عن هذه التجربة إلى روايات أشخاص ماتوا وتم إنعاشهم.

وفيما يأتي سرد 4 من مستخدمي الإنترنت تجاربهم المختلفة مع ما يحدث بعد الموت:

مثل قراءة كتاب

سرد شخص يُعرف على الإنترنت باسم مونيتورمونكي تجربته مع الموت بعد أن توفى لبضع دقائق أثناء الخضوع لجراحة، وقال  ”استيقظت فيما يشبه الفضاء، ولكن لم يكن هناك أي نجوم أو أضواء لم أكن ساخنًا أو باردًا أو جائعًا أو متعبًا كنت أعرف أن هناك ضوءًا وحبًا في مكان ما قريب، ولكن لم يكن لدي أي رغبة أو حاجة للذهاب إليه على الفور“.

وأضاف  ”أتذكر التفكير في حياتي وكأني أقلب صفحات كتاب، وقد غيرت هذه التجربة طريقة تفكيري حول بعض الأمور، فأنا ما زلت أخشى الموت، لكني لست قلقًا بشأن ما سيحدث بعد ذلك“.

 زيارة من شخص عزيز

وقال شنايده 7  عن وفاته أثناء نقله بالإسعاف إلى المستشفى حيث تم إنعاشه  ”أتذكر وجودي على الرصيف بعد الحادث بينما تُظلم الأمور ببطء وتهدأ، والسبب الوحيد الذي منعني من النوم هو مروري بلحظة غريبة سمعت فيها شخصًا يحثني على الاستيقاظ“.

وأضاف  ”عندما فتحت عيني رأيت أخي يجلس على الرصيف بجانبي، وكان هذا غريبًا لأنه توفى إثر تعاطي جرعة زائدة من المخدرات منذ بضع سنوات، ثم نظر إلى ساعته وقال لا تقلق سيكونون هنا قريبًا قبل أن يمشي بعيدًا“.

 الحديقة

في حين وصف العديد من رواد الإنترنت الموت بأنه مثل الفضاء، كانت تجربة آي دايد فور آبيت  مختلفة جدًا بعد أن أدت الحساسية إلى توقف قلبه إذ قال  ”أتذكر الشعور بالسحب إلى الوراء، ببطء شديد وسط الظلام ثم وجدت نفسي أحدق في حديقة“.

وتابع ”لم تكن مليئة بالورود، مجرد غبار وبعض العشب وكان هناك طفلان ولد وبنت يلعبان ومن الصعب وصف الأمر، ولكني شعرت أنني أستطيع الاختيار بين البقاء والمغادرة، ولكن في كل مرة حاولت العودة عجزت عن التحرك وبدأت أخبر ما يثبتني في مكاني، أسباب رغبتي في العودة وعندما أخبرته أنني لم أكن أريد أن أتخلى عن والدتي تركني فعدت إلى جسدي بعد الموت لـ6 دقائق“.

 لا يوجد شيء

في أعقاب حادث دراجة نارية توقف رولنوف عن التنفس، وتوقف نبضه لمدة دقيقتين، قبل أن يتمكن صديقه من إنعاشه.

ولكن تجربته مع الموت كانت مختلفة عن ما سبق حيث قال ”بالنسبة لي لم أر أحلامًا أو رؤى أو أي شيء، وكأنني فقدت الوعي تمامًا قبل أن أفيق وأسأل عن ما حدث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة