السعودية.. أحبها أكثر من أمه وأهله فصعقته بتصرفها

السعودية.. أحبها أكثر من أمه وأهله فصعقته بتصرفها

المصدر: فريق التحرير

أقدمت زوجة في منطقة ”الباحة“ بالمملكة العربية السعودية على خلع زوجها؛ لأنه أحبها أكثر من أمه وأهله.

وطلبت الزوجة من القاضي خلع زوجها ”رغم تقديم الزوج كل وسائل الراحة وفروض الحب لها“، إذ فوجئ الرجل البالغ 29 عامًا بإصرار زوجته على خلعه دون سبب واضح بالنسبة له.

وحاول الزوج جاهدًا الصلح مع زوجته وتسوية الخلاف بينهما، إلا أن الزوجة أصرت على موقفها، رغم تبرير الزوج للقاضي أنه ”لم يرفض لزوجته طلبًا قط، وتنقل بها بين المدن والعواصم تنفيذًا لرغبتها وفضلها على نفسه وأهله“.

وسأل الزوج زوجته أمام القاضي: ”ألم أتخلَّ عن أمي وأهلي من أجلك؟“. لكنه فوجئ بردها ”بلى، كل ما ذكره صحيح، وربما كان يتحمل أعباء مالية في سبيل إسعادي بالنزهة والسفر خارج البلاد“.

وأضافت موجهة كلامها للقاضي: ”فضلني على أهله، ومن لا خير فيه لأهله لن يكون فيه خير لي.. فمن يتخلَّ عن أمه فمن غير المستبعد أن يتخلى عن زوجته، ولن أنتظر حتى يأتي ذلك اليوم“.

وبحسب صحيفة ”عكاظ“ المحلية، اعتبرت الزوجة أن زوجها ”غير مأمون الجانب، وأعادت له كامل المهر، بعد أن حكم القاضي لصالحها“.

وعزا مصدر عدلي خلع الزوجة، إلى ”وعيها بالعلاقات الإنسانية، إذ شعرت بالخطر لإعلاء زوجها من شأنها وهي ليست قريبته، في مقابل تقصيره في حق والدته“، موضحًا أن ”بعض الأزواج يتصور أن الطاعة العمياء والانصياع للزوجة من لوازم الحب ودوام العشرة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com