وزارة التجارة السعودية تستدعي ”بيتزا هت“ بعد إعلان أشعل غضب السعوديين

وزارة التجارة السعودية تستدعي ”بيتزا هت“ بعد إعلان أشعل غضب السعوديين

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أشعل الفرع السعودي لشركة بيتزا عالمية شهيرة، موجة غضب وانتقاد واسعة في المملكة، ضد الشركة التي نشرت إعلاناً لمنتجاتها؛ اعتبره الكثيرون مسيئاً للأشخاص المصابين بـ ”التأتأة“ وهم من يتعثرون في نطق الكلمات والجمل.

وأكد المتحدث باسم وزارة التجارة والاستثمار عبدالرحمن الحسين، في تغريدة عبر حسابه بموقع ”تويتر“ أن ”الإعلان مخالف؛ وسيتم استدعاء الشركة، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة لذلك“.

ونشر حساب الفرع السعودي لشركة ”بيتزاهت“، الأحد، تغريدة على حسابه في موقع ”تويتر“ لإعلان عن منتجات الشركة الشهيرة من البيتزا، تحت الوسم ”#اليوم_العالمي_للتأتأة“، لكنه كتب الإعلان بتكرار عدة حروف ليبدو كما يلفظه الأشخاص المصابون بـ ”التأتأة“.

وسرعان ما وجد الإعلان تداولاً كبيراً بين المغردين السعوديين الذين طلبوا من الجهات الرسمية التدخل، ومعاقبة الشركة على تغريدتها تلك، والتي اعتبروها مسيئة لفئة من المجتمع تعاني صعوبة في النطق.

وتدخلت وزارة التجارة والاستثمار بالفعل في القضية سريعاً، وأعلنت عبر حسابها في موقع ”تويتر“ أنها سوف تستدعي الشركة ”وتتخذ الإجراءات النظامية اللازمة“ بحقها.

كما قامت الشركة بحذف الإعلان بعد الغضب والانتقاد الذي واجهته من المغردين، واعتذرت عن تغريدتها تلك، قائلةً ”تعتذر ”بيتزا هت“ عن التغريدة غير المسؤولة في حق فئة غالية علينا، وقد تم اتخاذ الإجراء اللازم في حق المخطئ، وسيتم التواصل مع الجمعيات الخاصة بهذه الفئة الغالية علينا جميعاً لرعاية فعالياتهم ودعمهم“.

ولم يخفف اعتذار الشركة، ولا الإجراءات الرسمية ضدها من الانتقادات، إذ دخل الوسم ”#أنا_أقاطع_بيتزا_هت“ في ”ترند“ موقع تويتر في دول دعا مغردوها لمقاطعة الشركة.

وعلق المدون السعودي البارز، نايف مدخلي، المعروف بلقبه الشهير ”نايفكو“ بالقول ”بمناسبة حملة #أنا_أقاطع_بيتزا_هت الاعتذار وحده لا يكفي، أقترح على (بيتزاهت السعودية) أن تستثمر الفرصة وتتكفّل بتأسيس #الجمعية_السعودية_للتأتأة“.

فيما بدا الصيدلي والمدون السعودي محمد الموسى، أكثر تشدداً في موقفه من الشركة بعد إعلانها إذ قال ”إذا ما تحترم الناس ولا المجتمع في تواصلك معه … ما راح نحترمك، الخيارات غيركم كثير“.

وقال المدون عبدالعزيز الريثي إنه من الأشخاص المصابين بـ ”التأتأة“ في كلامه، متسائلاً ”أنا أتأتئ، فهل يحوز لي رفع دعوى قضائية ضد هذا الإعلان الخارج عن القيم الإسلامية والإنسانية؟“.

ويُعرف الاضطراب الكلامي الذي يصيب بعض الأشخاص باسم ”التأتأة“، ويظهر الشخص المتأتئ خلال كلامه مكرراً جملاً أو كلمات أو حروفا بشكل لا إرادي، وبالتالي يبدو بطيئاً في الكلام الذي قد يكون غير مفهوم أحياناً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة