محكمة أبوظبي تستعجل التقرير الطبي في قضية ”التحول الجنسي“

محكمة أبوظبي تستعجل التقرير الطبي في قضية ”التحول الجنسي“

المصدر: أبوظبي - إرم نيوز

طالبت الهيئة القضائية في محكمة أبوظبي الاتحادية المنعقدة، أمس الإثنين، النيابة العامة باستعجال ورود تقرير اللجنة الطبية المختصة، الخاص بالدعوى التي تقدمت بها 3 مواطنات يطالبن فيها بتغيير جنسهم من إناث إلى ذكور، في السجلات والوثائق الحكومية، وذلك بعد قيامهن بعمليات تحول جنسي خارج الدولة.

وأرجأت المحكمة النظر في القضية إلى تاريخ 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، حتى ورود التقرير الطبي، حيث جاءت مطالبة القاضي للنيابة العامة باستعجال التقرير الطبي بسبب عدم وروده إلى جلسة الأمس التي سبق وأن تم تحديدها خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، كموعد نهائي لصدور التقرير.

وتنتظر المحكمة التقرير الطبي الصادر عن اللجنة المختصة بالنظر في حالة المدعيات الجسدية والنفسية، بعد أن أحالت في جلسة سابقة الفتيات الثلاث إليها للكشف على الوضع الجسدي لهن، بناءً على طلب من المحامي الموكل والنيابة العامة.

وقال المحامي علي عبدالله المنصوري الموكل عن الفتيات الثلاث إن اللجنة عقدت عدة جلسات على مدى عام، للنظر في الحالة الجسدية والنفسية لموكلاته، مضيفا بأنه ”في حال كان التقرير الصادر من اللجنة يوصي بضرورة تحويل موكلاته من إناث إلى ذكور، سيطالب من هيئة المحكمة حجز القضية للحكم“.

وشدد المنصوري بأن القانون أجاز بالمادة السابعة من المرسوم بقانون اتحادي رقم (4) لسنة 2016 في شأن المسؤولية الطبية، إجراء عملية تصحيح الجنس إذا كان انتماء الشخص الجنسي غامضا ومشتبها في أمره بين ذكر أو أنثى أو له ملامح جسدية جنسية مخالفة لخصائصه الفيزيولوجية والبيولوجية والجينية.

وأشار إلى أن المرض الذي يعاني منه موكلاته يعتبر خللا في التركيبة البيولوجية جعل دماغ موكلاته في تجاه معاكس لتكوينها العضوي وبالتالي فإن القانون قد أباح لها إجراء عملية تصحيح الجنس لتصبح ذكرا بدلا من أنثى على حد قوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com