تحقيقات بالجزائر حول عطور مسمومة تدعى “رولاكس” مصدرها إسرائيل

تحقيقات بالجزائر حول عطور مسمومة تدعى “رولاكس” مصدرها إسرائيل

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

باشرت لجنة جزائرية رفيعة المستوى تحقيقات أمنية بشأن تعدد وفيات مواطنين بشكل مفاجئ بعدد من المحافظات والقرى، ويرجح أن سببها استعمال عطور سامة مصدرها إسرائيل ويجري تداولها من ماركة “رولاكس” على نطاق واسع بالسوق المحلية.

وقالت مصادر أمنية مطلعة لــ”إرم نيوز” إن التحقيق يشرف عليه ضباط  كبار من الاستخبارات ومصالح أمنية تابعة لقطاع الصحة العسكرية، ويجري حاليًا التثبت من مصدر توزيع هذه العطور التي دخلت التراب الوطني بطرق غير شرعية وفق التقديرات الأولية.

وكشفت المصادر أن فرقًا أمنية توزعت بمختلف محافظات الجزائر لفحص عينات من العطور المسمومة والتي تبين أنها تؤدي إلى الموت المفاجئ لمستعمليها بعد 3 أو 4 أيام على أقصى تقدير.

ولفتت المصادر إلى أن مفعول العطر لا يظهر مباشرة بعد رشه على أطراف من الجسم، بل يكون تأثيره بشكل متأخر بعض الشيء في حدود ثلاثة أو أربعة أيام حيث يكون الموت مفاجئًا وفي الغالب لا ينتبه الأطباء ولا أهالي الضحايا إلى ذلك.

ويجري التثبت من خطورة ذلك على صحة ملايين العرب والمسلمين من خلال تبادل تحذيرات بين وزارة الدفاع الجزائرية ونظيراتها في بلدان عربية وإسلامية مثل: البحرين ومصر والكويت والأردن والسودان والعراق ولبنان وتونس وأقطار أخرى.

ويشكل ترويج هذه العطور المسمومة اختراقًا إسرائيليًا لدول عربية وإسلامية ظلّت عصية على الموساد وأبرزها الجزائر التي سبق لها إجهاض عمليات إدخال منتجات إسرائيلية الصنع إلى السوق المحلية.

وأعلن الجيش الجزائري، في شهر فبراير/شباط الماضي، اكتشاف خلية إلكترونية يديرها مهندسون إسرائيليون من بلدة “نهاريا” بالأراضي الفلسطينية المحتلة، وتسمى “الموقع الرسمي للجماعة العربية” بشبكة فيسبوك وهي تروج لأنشطة ومنتجات إسرائيلية بالبلدان العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع