تأجيل قضية قاتل الطفل “آذان” بأبوظبي إلى 11 أكتوبر.. وهذا ما كشفته التحقيقات

تأجيل قضية قاتل الطفل “آذان” بأبوظبي إلى 11 أكتوبر.. وهذا ما كشفته التحقيقات

المصدر: فريق التحرير

نظرت محكمة الجنايات في أبوظبي بدولة الإمارات، أمس الثلاثاء، تأجيل قضية قاتل الطفل “آذان” إلى جلسة 11 اكتوبر/تشرين الأول، لعرض المتهم على لجنة طبية متخصصة في الطب النفسي لبيان مدى سلامة قواه العقلية وتحديد مسؤوليته عن ارتكاب الجريمة.

وأكد محامي الدفاع أنه لا يمكن لأي إنسان سوي أن يرتكب مثل هذه الجريمة البشعة، لذا تمت المطالبة بالعرض على طبيب نفسي.

ونفى محامي الدفاع امتلاكه أوراقًا طبية تفيد بأن المتهم مختل عقلي، لكنه قال إنه سوف يؤسس دفاعه على أن المتهم لا يتمتع بقواه العقلية الكاملة، وفق صحيفة “البيان”.

وطالب والد الطفل الضحية، بتطبيق القصاص على المتهم، كما طالبت والدته بعرض المتهم على أجهزة كشف الكذب.

 

اقرأ أيضا: بعد إحالة المغتصب للنيابة.. هذا ما طالبت به أسرة الطفلة الباكستانية “سجا” بالسعودية (صور)

يذكر أن الطفل “آذان”، ويبلغ من العمر 11 عامًا، لقي حتفه بعد الاعتداء الجنسي عليه خلال شهر رمضان، حيث عثرت الشرطة على جثته في جريمة هزت المجتمع الإماراتي.

ووجهت المحكمة للمتهم تهمة قتل الطفل المجني عليه عمدًا، بعد أن سيطر عليه ليمارس اللواط ثم قام بإزهاق روحه مستخدمًا حبلًا حول رقبته، ما أدى إلى وفاته، إضافة إلى تنكر المتهم بلباس امرأة، وقيادة لوحة دون أرقام خلفية.

وكشفت التحقيقات، وجود صلة قرابة بين المتهم والمجني عليه، حيث بينت أن المتهم هو شقيق الزوجة الثانية للأب.

وأنكر المتهم جميع الاتهامات الموجهة إليه، مدعيًا أنه أدلى باعترافاته تحت إكراه مادي ومعنوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع