صور ملونة لجنود عملية ”أوفرلورد“ خلال الحرب العالمية الثانية

صور ملونة لجنود عملية ”أوفرلورد“ خلال الحرب العالمية الثانية

المصدر: دعاء عبدالمنعم– إرم نيوز

ظهرت مجموعة مثيرة من الصور الملونة في الذكرى الـ 73 لما يسمى ”يوم النصر“ في الحرب العالمية الثانية، تسلط الضوء على شق جنود الحلفاء طريقهم إلى شواطئ شمال فرنسا.

وتم تحويل الصور التي كانت في الأساس بالأبيض والأسود إلى ملونة باستخدام برامج ”فوتوشوب“، حسبما نقلت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

وتسلط هذه الصور الضوء على الذكرى الـ 73 لعملية ”أوفيرلورد“، ويعتقد أن ما يقرب من 4400 قتلوا في هذه العملية التي وصفها رئيس وزراء الحرب العالمية الثانية ونستون تشرشل بأنها ”بلا شك الأكثر تعقيدًا وصعوبة على الإطلاق“.

وتعد عملية ”أوفرلورد“، الاسم الكودي لغزو شمال غرب أوروبا في الحرب العالمية الثانية من قبل قوات الحلفاء، بدأت بغزو نورماندي في 6 حزيران/يونيو 1944، في أكبر عملية إبرار في التاريخ، حيث عبر القناة الإنجليزية ما يقرب من 160 ألف مقاتل في ذلك اليوم، وبنهاية أغسطس، كان عددهم قد وصل إلى 3 ملايين مقاتل.

وجاءت قوات الحلفاء – التي وصلت المعركة في ”نورماندي“ في ”اليوم“ أو ”D-Day“ كما يطلق عليها العسكريون، والمقصود به يوم الهبوط – من كندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

كما اشترك أيضًا في القتال قوات حرة فرنسية وبولندية بعد مرحلة الهجوم، وكان هناك أيضًا اتصالات من بلجيكا وتشيكوسلوفاكيا واليونان وهولندا والنرويج.

واستمرت معركة ”نورماندي“ لأكثر من شهرين بحملات تهدف لتثبيت أقدام الحلفاء في فرنسا، وانتهت بمعركة جيب فاليز، وتحرير باريس في 25 أغسطس 1944، واكتمال انسحاب الألمان لما وراء السين في 30 آب/أغسطس من العام نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com