عقوبة مغتصبي امرأة في جدة أمام زوجها وابنتها تثير الجدل بين السعوديين

عقوبة مغتصبي امرأة في جدة أمام زوجها وابنتها تثير الجدل بين السعوديين

المصدر: إرم نيوز

هزت قضية اغتصاب 4 رجال لامرأة أمام زوجها وابنتها في السعودية الرأي العام، بعد أن اكتفت المحكمة بالحكم على المغتصبين بالسجن، صارفة النظر عن حد الحرابة والقصاص.

وحكمت المحكمة الجزائية في جدة، أمس الأحد، على 4 أشخاص بالسجن بمدة إجمالية بلغت 52 عامًا، وجلدهم 4500 جلدة، وذلك بعد انتهاكهم حرمة المنازل في جدة، وانتهاكهم عرض امرأة.

ووفقا لصحيفة ”الرياض“، فإنّ المغتصبين وهم 3 سعوديين بينهم طالب والرابع وافد عربي، شكلوا تكوينًا عصابيًا، وقاموا بالاعتداء على منزل بجدة، واغتصاب امرأة أمام زوجها وابنتها الصغيرة، إضافة إلى شربهم للمسكر، وتكرار فعلتهم تلك للمرة الثانية.

ورفضت المحكمة الحكم بحد الحرابة، لعدم ثبوت موجب لحد الحرابة، كما رفضت قتلهم تعزيرًا وصرفت النظر عن الجلد بحق المسكر، وذلك بعد نقض أحكام سابقة في حقهم، من محكمتي الدستور والعليا، وإعادة النظر في القضية.

وتضمن الحكم سجن المتهم الأول 17 عامًا، وجلده 2500 جلدة، وسجن الثاني والثالث 15 عامًا وجلدهما 1500 جلدة، وسجن الرابع 5 أعوام وجلده 1500 جلدة.

وأثار الحكم، في المملكة العربية السعودية، التي تطبق حدود الشريعة الإسلامية، جدلا واسعًا بين السعوديين، إذ اعتبروه حكمًا مخففًا في جريمة تستوجب حد الحرابة.

وأطلق ناشطون على موقع التواصل ”تويتر“ هاشتاغ #السجن_لمغتصبي_امرأة_أمام_زوجها، إذ علق ”أبو يزيد“: ”الظاهر رح يرجع زمن أخذ الحق بالأيدي“.

واستنكرت ”سيمو“ بقولها: ”إذا هؤلاء ما طبق عليهم حد الحرابة على مين يطبق حسبي الله ونعم الوكيل“.

وقالت ”هنو الزهراني“: ”كنت بكذب الخبر بس في ناس نعرفهم صارلهم نفس الشي وسجنوه وطلعوه ولا كأنه صار شي..القضاه ظالمين“.

وأيد ”فواز“: ”عدم وجود نص عقوبة أو قانون واضح على المتحرش والمغتصب وكلها ترجع لاجتهاد القاضي!“.

بدورها، تساءلت ”عبير“: ”حد الحرابة طبق على سارقين ومروجي مخدرات كيف بقضية اكبر لم يطبق متهجمين عليها داخل بيتها واعتدوا على شرفها!“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com