مصري عانى من فقدان شقيقه فقتل شقيقته الوحيدة خنقاً

مصري عانى من فقدان شقيقه فقتل شقيقته الوحيدة خنقاً

المصدر: يوسف القاضي - إرم نيوز

بعد أيام من العمل المتواصل، كشفت الأجهزة الأمنية، بمحافظة السويس، في مصر، لغز مقتل ابنة الدكتور ماهر مصباح، رئيس جامعة قناة السويس، بعد وفاتها داخل شقتها بشكل غريب ومثير للدهشة.

فاجعة كبرى يعيشها الأب والأستاذ الجامعي، بعد وفاة ابنته الوحيدة، حيث كانت وفاتها الصدمة الثانية في حياته، بعد أن فقد ابنه الأكبر في حادث سيارة منذ أعوام قليلة، لتأتي الصدمة الثالثة والأبشع بعد أن ثبتت التحريات الأولية لرجال المباحث، أن ابنه المتبقي هو المتهم بقتل شقيقته.

وترجع أحداث القضية، لتلقي رجال الأمن بالمحافظة، بلاغاً بعثور أسرة رئيس الجامعة على ابنته مقتولة داخل غرفتها، وبعد إجراءات البحث، تبين أن المتهم بقتلها، هو شقيقها، خاصة بعد هروبه عقب الحادث.

وقالت التحريات الأولية، إن نجل رئيس الجامعة، هو من قام بقتل شقيقته، بعد أن أصبح يعاني من مرض نفسي منذ وفاة شقيقه الأوحد، بعد فشل محاولات علاجه بشتى الطرق، حيث جاءت عملية القتل في غياب الوالدين، ووجود الابن والابنة بمفردهما داخل المنزل، ليقوم بخنقها فتلفظ أنفاسها الأخيرة.

وقررت النيابة حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامه بقتل شقيقته، حيث من المقرر عرضه على الطب النفسي خلال الأيام القادمة، لبدء سير إجراءات القضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com