تطبيق يمكنه إنقاذ حياتك حال التعرض لحادث سيارة

تطبيق يمكنه إنقاذ حياتك حال التعرض...

التطبيق هو فكرة رجل الأعمال جاكو جيريتس ويعمل عن طريق الكشف للحركة المفاجئة بالإضافة إلى قوة جي فورس لحادث السيارة.

المصدر: أسماء السباعي - إرم نيوز

حادث السيارة هو القاتل الأول في العالم، حيث يحصد سنويًا أرواح تفوق من تزهق أرواحهم نتيجة السرطان أو الصراعات، فكل 30 ثانية، يموت شخص في حادث سير، وفقًا لتقرير صادر عن شركة السلامة العالمية على الطرق، والتي تترجم إلى أكثر من 3400 شخص يوميًا، وحوالي 1.25 مليون شخص سنويًا.

أما تحليلات منظمة الصحة العالمية (WHO) فهي أكثر صعوبة، حيث تؤكد أن 90٪ من جميع الوفيات في حوادث الطرق، تحدث في البلدان النامية ودول العالم الثالث، على الرغم من أن هذه الدول لديها 50٪ فقط من السيارات في العالم.

وأعلنت الأمم المتحدة، أن العقد ما بين 2011-2020 سيكون عقد ”العمل من أجل السلامة في الطريق“، حيث تضم المبادرة أكثر من 100 دولة واعدة للحد من حوادث الطرق.

وقال موقع ”وندرفول إنجينيرنغ“ البريطانية، إن شركة“  CrashDetech“ الجنوب أفريقية، ومقرها جوهانسبرغ، قامت بتصميم تطبيق للهواتف الذكية، يمكنه مساعدتك حال التعرض لحادث سيارة.

والتطبيق هو فكرة رجل الأعمال جاكو جيريتس، ويعمل عن طريق الكشف عن الحركة المفاجئة، بالإضافة إلى قوة جي فورس لحادث السيارة، ويقود مستخدم التطبيق.

وبعد الكشف التلقائي عن الحادث، يبرز التطبيق موقع الحادث، ويجري مكالمة مع مركز الاستجابة للطوارئ، وسيقوم المركز بإرسال أقرب فريق طبي إلى موقع الحادث.

كما سيقوم CrashDetech بإرسال المعلومات الطبية عن الضحية للمسعفين مثل فصيلة الدم، وإن كان يعاني أي حساسية، وذلك للإسراع في علاجه.

وهذا الإجراء، يقلل من الوقت في انتظار الطوارئ، وبالتالي سينقذ أرواح الكثير.

كما أن هناك ميزة جوهرية أخرى لهذا التطبيق، وهي أن لديه قاعدة بيانات من 113 خدمة طبية طارئة مختلفة في جنوب أفريقيا، وهذا يعني أن الضحية لديه فرصة أفضل للحصول على استجابة من سيارة الإسعاف القريبة من موقع الحادث.

وقام جيريت بتطوير تكنولوجيا CrashDetech باستخدام إيراداته من 14 عامًا من العمل، ومن مشاريع سابقة ناجحة.

وقدر مدة البحث والتطوير بما يقارب ستة أشهر، لكنها أخذت منه نحو ثلاثة أضعاف ما كان متوقعًا، وبعد 18 شهرًا، وجد بغيته وأتى عمله الشاق بثماره.

ويقول جيريت، إنه على الرغم من أن التطبيق تم تفعيله حاليًا في جنوب أفريقيا فقط، إلا أنه يجري مفاوضات مع شركاء محتملين من بينهم أوغندا وزامبيا وغواتيمالا وأستراليا، كما أن لديه خطط لتوسيع نطاق التطبيق إلى الولايات المتحدة أيضاً.

وأضاف جيرميت ”الحقيقة المحزنة هي أن 17.5 % فقط من السوق لديها إمكانية الحصول علي المساعدات الطبية، ويرغب جيرميت في صياغة خطة اشتراكات جديدة تساعد أبناء جنوب إفريقيا خصيصًا، الذين ليس لديهم تأمين صحي حتي الآن““

وهذا التطبيق الجديد، سيساهم في إنقاذ آلاف الأرواح في جميع أنحاء العالم، في حال تفعيله.