بعد مقتل مرعي الرمثان.. من هو "إسكوبار المخدرات" الجديد في سوريا؟

بعد مقتل مرعي الرمثان.. من هو "إسكوبار المخدرات" الجديد في سوريا؟

تعد مناطق في الجنوب السوري بؤرة لتصنيع المخدرات والاتجار بها وتهريبها إلى دول الجوار عبر الحدود.

وارتبطت عمليات تهريب المخدرات من تلك المناطق برجل العصابات "مرعي الرمثان"، الذي كان من أكثر المطلوبين للسلطات الأردنية باعتبار الأردن أكثر المتضررين من عمليات التهريب عبر الحدود.

وقُتل "الرمثان"، في قصف جوي، في الثامن من أيار/ مايو الحالي، استهدف مقر إقامته، في عملية عسكرية.

يصنف تاجر المخدرات "رافع الرويس" على أنه الرجل الثاني في عمليات ترويج وتهريب المخدرات جنوب سوريا، بعد "الرمثان"، حيث يرتبط بـ "صلات وثيقة مع ميليشيات مسلحة"، ويحظى بحماية عشائرية.

من هو رافع الرويس؟

وبعد وفاة الرمثان، برز اسم "رافع الرويس" كخليفة له في قيادة عمليات تهريب المخدرات من تلك المناطق الواقعة في جنوب سوريا.

وكان مقر إقامة "الرويس" في إحدى المزارع ببلدة معربة في ريف درعا الشرقي، شرق درعا قد تعرض لعملية مداهمة أمنية نفذتها السلطات الأمنية السورية إلا أنها لم تتمكن من إلقاء القبض عليه.

وتأتي المداهمة، بعد عملية سابقة، جرت في 13 أيار/ مايو الحالي، في منزل القيادي السابق في “الفرقة الرابعة” أحمد مهاوش في بلدة العجمي بريف درعا الغربي، بحسب وسائل إعلام سورية.

وتقول التقارير، إن "الرويس"، كان قد أخلى مقر إقامته بعد الضربة الجوية التي تعرّض لها "الرمثان" مؤخرًا، ولا يُعرف مكان وجوده منذ ذلك الحين.

ويصنف تاجر المخدرات "الرويس"، على أنه الرجل الثاني في عمليات ترويج وتهريب المخدرات جنوب سوريا، بعد "الرمثان"، حيث يرتبط، وفقًا لتقارير صحفية، بـ "صلات وثيقة مع ميليشيات مسلحة"، ويحظى بحماية عشائرية.

ويتمحور عمل "الرويس" تحديدًا في تخزين المخدرات التي تصل إلى المناطق الحدودية مع الأردن، مثل قرى ندى، والعمّان، والمتاعية، في ريف درعا الشرقي.

أخبار ذات صلة
مرعي الرمثان.. تاجر المخدرات الأشهر في الجنوب السوري

وعمل "الرويس" أيضًا، تحت إشراف تاجر المخدرات "خلدون الحتيتي" قبل العام 2022، غير أن "الحتيتي" قُتل على طريق ندى – السماقيات الحدوديتين مع الأردن.

وقصفت طائرات حربية، في 8 أيار/ مايو الحالي، مواقع لتجار المخدرات في ريفي درعا الغربي والشرقي، واستهدفت منزل مرعي الرمثان الذي قُتل بالضربة في قرية الشعاب غرب محافظة السويداء.

تحذير صريح

وكانت أنباء قالت، يوم أمس الثلاثاء، إن عشرات الرسائل النصية، وصلت إلى أرقام عدد كبير من الأشخاص المتهمين بالاتجار في المخدرات في محافظتي درعا والسويداء جنوب سورية، تدعوهم لتسليم أنفسهم لحرس الحدود الأردني، وتحذّرهم من مصير مشابه لتاجر المخدرات، مرعي الرمثان.

وتضمنت الرسالة تهديدات من قبل "في حال عدم الانصياع للأوامر سيكون مصير من يعمل في ترويج وتجارة المخدرات وتهريبها مصير مرعي الرمثان".

وتشير التقارير إلى أن "غالبية تجار المخدرات في محافظتي السويداء ودرعا، أخلوا، خلال الفترة الماضية، مواقعهم بعد حادثة استهداف مُرعي الرمثان".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com