التحقيق مع الإعلامية اللبنانية ديما صادق بتهمة إثارة النعرات الطائفية – إرم نيوز‬‎

التحقيق مع الإعلامية اللبنانية ديما صادق بتهمة إثارة النعرات الطائفية

التحقيق مع الإعلامية اللبنانية ديما صادق بتهمة إثارة النعرات الطائفية

المصدر: صلاح حسن - إرم نيوز

قررت المباحث الجنائية في لبنان، استدعاء الإعلامية ديما صادق؛ للتحقيق معها في سلسلة اتهامات، تتعلق بـ“الكذب والحض على الكراهية والنعرات الطائفية بين اللبنانيين“.

وقالت صادق، عبر حسابها على ”تويتر“ إنها تلقت اتصالا هاتفيا من المباحث الجنائية، لتأكيد حضورها للتحقيق في قصر العدل بالعاصمة بيروت.

وكتبت على ”تويتر“: ”صباحو، اتصلت بي (مجددًا) المباحث الجنائية منذ قليل، أنا مستدعاة للتحقيق في مكتب المباحث الجنائية بقصر العدل الخميس الساعة 2“.

وعن سبب التحقيق، أضافت: ”بتهمة الكذب والحض على الكراهية والنعرات الطائفية بين اللبنانيين، من قبل رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، قال هو ما بطيق هالحركات“، مختتمة: ”سأمثل شكرًا“.

وكانت ديما صادق أعلنت استقالتها من المؤسسة اللبنانية للإرسال LBCI، وقالت في منشور إعلان الاستقالة، الذي وقع في الـ26 من نوفمبر الماضي وبثّته عبر حساباتها على مواقع التواصل، إن ”الاستبعاد تجدد بعد أحداث الرينغ وحادث سرقة هاتفها“، في حين تحدثت عن تبلغها الاعتراض من إدارة القناة على طبيعة تغريداتها، وتناولها قصرَي ”بعبدا“ في وقت سابق.

View this post on Instagram

تحوّلات تطرأ على حياة الإعلامية اللبنانية المثيرة للجدل #ديما_صادق المهنية، حيث أعلنت خبر استقالتها عبر منشور لها على منصة التواصل "فيسبوك"، من المؤسسة اللبنانية للإرسال LBCI، وذلك بعد أن تم إبعادها عن الهواء لفترة مؤقتة عقب تعرّضها لعملية سرقة من قبل "أنصار حزب الله" دون التأكد من سلامتها وأحوالها الشخصية، الأمر الذي جعلها تتهم المؤسسة أن سبب الإبعاد "سياسي" بحت، حسب ما قالت في بيان الاستقالة. . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #لبنان #بيروت #مشاهير #أخبار_مشاهير #lebanonprotests #كلن_يعني_كلن #لبنان_ينتفض #حركة_امل #ترند #صور #لقطة #Lebanon #beirut #trend #news

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

وأثار إعلان الاستقالة موجة ردود وتعليقات متباينة على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما أن صادق من الوجوه الإعلامية المنتقدة لسياسة ”حزب الله“ والأحزاب اللبنانية على اختلافها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com