القدس تستلم قطعة خشبية من أثر المسيح (صور) – إرم نيوز‬‎

القدس تستلم قطعة خشبية من أثر المسيح (صور)

القدس تستلم قطعة خشبية من أثر المسيح (صور)

المصدر: فتحي خلاف – إرم نيوز

وصلت قطعة خشبية قيل إنها تنتمي لمهد الطفل يسوع إلى مدينة القدس اليوم السبت، في طريقها إلى بيت لحم بعد غياب دام ألف عام، في حين أن قدرًا كبيرًا من أثار زمن المسيح قد ضاع على مر التاريخ، وفقًا لموقع ”ديلي ميل“.

View this post on Instagram

قطعة خشبية قيل إنها تنتمي لمهد الطفل يسوع تصل إلى مدينة القدس، في طريقها إلى بيت لحم بعد غياب دام ألف عام، في حين أن قدرًا كبيرًا من أثار زمن المسيح قد ضاع على مر التاريخ. . القطعة الأثرية القيمة، التي كانت بحوزة روما منذ القرن السابع، ستكون تحت إشراف المجموعة الدينية التي تتبع الكنيسة الرومانية، وتعرف بـ“حماة الأراضي المقدسة الفرنسيسكان“ في قداس في مركز نوتردام الكاثوليكي قبالة أسوار مدينة القدس القديمة. . #إرم_نيوز #القدس #المسيح #بيت_لحم #يسوع #روما #اخبار #منوعات #لايك #تفاعل #ترند #اكسبلور #trend #news

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

القطعة الأثرية القيمة، التي كانت بحوزة روما منذ القرن السابع، ستكون تحت إشراف المجموعة الدينية التي تتبع الكنيسة الرومانية، وتعرف بـ“حماة الأراضي المقدسة الفرنسيسكان“ في قداس في مركز نوتردام الكاثوليكي قبالة أسوار مدينة القدس القديمة.

ومن المقرر أن تُنقل القطعة إلى بيت لحم في الوقت المناسب للإضاءة التقليدية لشجرة عيد الميلاد في ميدان المهد، حيث يُعتقد أن المدينة، في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، هي مسقط رأس يسوع.

وقال كبير الحراس على الأراضي المقدسة، فرانشيسكو باتون، إن الآثار قد أرسلت من بيت لحم إلى روما في حوالي عام 640 بعد الميلاد كهدية للبابا ثيودور الأول من سفريونيوس بطريرك اللاتين في القدس.

وقال باتون: ”البابا في روما كان ثيودور، ولديه جذور فلسطينية“، والآن بعد أكثر من ألف عام تعود إلى المدينة، حيث سيتم تثبيتها ”إلى الأبد“ في كنيسة سانت كاترين، المجاورة لكاتدرائية المهد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com