تفاصيل جديدة في واقعة الفيديوهات الجنسية لـ ”عنتيل المحلة“

تفاصيل جديدة في واقعة الفيديوهات الجنسية لـ ”عنتيل المحلة“

المصدر: عبدالله المصري- إرم نيوز

كشفت تحقيقات النيابة المصرية تفاصيل جديدة في واقعة ”عنتيل المحلة“، الذي مارس الرذيلة مع 4 سيدات وسرب فيديوهات لهن على الإنترنت، بعدما نجحت قوات الشرطة في القبض عليه، أمس الأربعاء، بعد هروب دام 5 أشهر.

واعترف المتهم ويدعى“إسماعيل.ا.ا“ ومعروف بـ“ عنتيل كفر حجازي“ بالمحلة، أمام النيابة العامة، بارتكاب الواقعة بعد ضبطه، وقال إنه نادم على ممارسة الرذيلة، لكنه سقط ضحية بسبب إغواء السيدات له، نافيًا تورطه في نشر تلك الفيديوهات.

وأضاف في التحقيقات أنه يتمنى التوبة وحاول منع الفيديوهات من الانتشار لكنه لم ينجح، معترفًا بأنه أخطأ في ممارسة الفاحشة ويستحق العقاب.

وذكرت التحقيقات أن المتهم تعرف على عدد من السيدات بقرية كفر حجازي منهن بائعة سمك، وسيدة زوجها محبوس في قضايا، وارتبط بهن بعلاقة عاطفية غير شرعية، واتفق معهن على الذهاب لهن بالمنزل لممارسة الرذيلة، وأثناء ممارسته للأعمال المنافية للآداب معهن قام بتصويرهن بمعرفتهن والاحتفاظ بالفيديوهات على جهاز كمبيوتر محمول.

وتذكر تفاصيل الواقعة أن ”عنتيل كفر حجازي“ دخل في رهان مع أحد أصدقائه؛ لتصوير فيديو مع إحدى السيدات في القرية، ولكن أحد العاملين معه في المحل فضح أمره بعد مشاهدة أحد الفيديوهات على الكمبيوتر الخاص به، فقام بنقل الفيديوهات ومساومته وطلب مبلغ 50 ألف جنيه.

وعلى إثر ذلك، استعان العنتيل بأحد أصدقائه واستدرج العامل وحذف الفيديوهات تحت تهديد السلاح.

 وبعد فترة نشبت مشاجرة بين المتهم وأحد الأشخاص يدعى ”الدوكش“، حيث  قام الأخير  بسرقة جهاز الكمبيوتر الخاص به وحذف فيديوهات إحدى قريباته، وقام بتحميل الباقي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبسبب ذلك، قرر المتهم الهروب من القرية، خشية فتك الأهالي به، حتى وقع في قبضة الأمن.

وضبطت الأجهزة الأمنية السيدتين، ومروج الفيديوهات بتهمة الفعل الفاضح، وقررت النيابة، تجديد حبس السيدتين المقبوض عليهما، ”ش.ا“ (33 عامًا) و“ا.ال“ (25 عامًا) 4 أيام على ذمة التحقيقات في واقعة الفيديوهات بتهمة الفعل الفاضح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com