المغرب.. الإعدام لقاتلي السائحتين الإسكندنافيتين

المغرب.. الإعدام لقاتلي السائحتين الإسكندنافيتين

المصدر: الرباط – إرم نيوز

قضت ”محكمة الإرهاب“ بمدينة سلا قرب العاصمة المغربية الرباط، مساء يوم الخميس، بالإعدام في حق المتورطين بجريمة قتل السائحتين الإسكندنافيتين في منطقة إمليل ضواحي مدينة مراكش، وهم عبد الصمد الجود، ويونس أوزياد، ورشيد أفاطي.

كما قضت بالسجن المؤبد لعبد الرحمن خيالي، والذي كان قد تراجع في آخر لحظة عن المشاركة في تنفيذ الجريمة.

وأدانت المحكمة باقي المتهمين في هذه القضية من 30 سنة إلى 5 سنوات.

وقبل إسدال الستار عن محاكمتهم والنطق بالأحكام، قال الجناة كلمتهم الأخيرة أمام المحكمة، حيث التمس بعضهم المغفرة من الله، بينما طالب البعض الآخر بمحاكمة عادلة تراعي أقوالهم وما قدموه أمام المحكمة.

ويوم الخميس الماضي، أنهت المحكمة الاستماع إلى المتهمين في جريمة قتل السائحتين.

وواجهت هيئة المحكمة المتهمين الـ24 المتابعين في القضية بالتهم الموجهة إليهم، إلا أن بعضهم أنكر التهم المتعلقة بـ“التخطيط للقيام بأعمال إرهابية داخل المملكة تستهدف السياح ورجال الدرك والأمن وبعض المواقع السياحية“، و“عدم التبليغ عن جريمة والإشادة بالإرهاب وبعملية قتل السائحتين الإسكندنافيتين“.

وقد اعترف عبد الصمد الجود (25 عامًا)، الذي يعتبر العقل المدبّر للخلية، ويونس أوزياد (27 عامًا) أمام المحكمة بذبح الضحيتين، كما اعترف رشيد أفاطي (33 عامًا) بتصوير الجريمة. وتناقل مؤيدو داعش التسجيل المروّع على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويفيد محضر الاتهام بأن هذه الخلية استوحت عمليتها من إيديولوجيا تنظيم ”داعش“، لكنها لم تتواصل مع كوادر الجماعة المتطرفة في العراق وسوريا، ولم يعلن التنظيم من جهته مسؤوليته عن الجريمة.

وقتلت الطالبتان الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن (24 عامًا) والنرويجية مارين أولاند (28 عامًا) ليل 16-17 ديسمبر 2018، في منطقة إمليل ضواحي مدينة مراكش الوجهة السياحية الأولى بالمغرب، حيث كانتا تمضيان إجازة.

وطلب ممثل النيابة العامة قبل أسابيع إعدام الجناة الثلاثة، والسجن المؤبد للمتهم عبد الرحيم خيالي (30 سنة) الذي كان برفقتهم وتراجع قبل التنفيذ.

ويصدر القضاء المغربي أحكامًا بالإعدام، رغم أن تطبيقها معلق عمليًا منذ 1993.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com