الكشف عن تورط الأمير أندرو نجل الملكة إليزابيث في الدعارة

الكشف عن تورط الأمير أندرو نجل الملكة إليزابيث في الدعارة

المصدر: ساندي حكيم- إرم نيوز

كشفت صحيفة ”ذا صن“ البريطانية استعداد قاضٍ أمريكي لنشر ملفات سرية يبلغ عددها 2000 ملف، تفضح تورط الأمير أندرو دوق يورك ونجل الملكة إليزابيث في الدعارة مع الملياردير الأمريكي ”جيفري إبستاين“.

واعتُقل خلال الأسبوع الماضي الملياردير ”جيفري إبساتين“ بعد توجيه عدة تهم إليه بالتورط في الدعارة باستخدام الأطفال وكونه عضوًا في عصابة إجرامية، بالإضافة إلى استغلال الفتيات، بعضهن قاصرات لا تتجاوز أعمارهن الـ 14 عامًا، واغتصابهن في منازله في مدينة ”بالم بيتش“ في ولاية فلوريدا ومانهاتن.

ووفقًا للصحيفة، تأتي خطة الكشف عن الملفات السرية في محاكمة قريبة، بعدما زعمت إحدى الضحايا تدعى ”فيرجينا روبرتس“ (35 عامًا)، أن ”جيفري“ أجبرها على إقامة علاقة مع دوق يورك عندما كانت في الـ 17 عامًا من عمرها.

وعلى الرغم من نفي الأمير لتلك الادعاءات بشدة، حيث قال القصر الملكي: ”ليس للأمير أي علاقة من قريب أو من بعيد بفرجينا روبرتس، وأي ادعاءات بخلاف ذلك ليست صحيحة بالمرة“، إلا أنه في صورة قديمة ترجع لعام 2001، يظهر دوق يورك وهو يضع ذراعه حول ”فيرجينا“ أثناء وجودهما في لندن في منزل لمساعد ”جيفري“ يدعى ”غيسلان ماكسويل“.

وبالإضافة إلى ادعائها تعرضها للاغتصاب على يد الأمير أندرو، زعمت ”فيرجينا“ أنها أُجبرت على إقامة علاقة مع مساعد ”جيفري“ أيضًا.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يرتبط فيها اسم الأمير بذكر ”جيفري إبستاين“، حيث سبق وتعرض لانتقادات لاذعة عندما شوهد الأمير برفقة الملياردير الأمريكي يتنزهان في سنترال بارك في ديسمبر عام 2010.

وكشفت التقارير أن الصورة التي يظهر فيها الأمير برفقة صديقه الملياردير تم التقاطها خلال فترة أقام فيها دوق يورك في منزل ”جيفري“ في مانهاتن لمدة 4 أيام، وكان ذلك بعد فترة قصير من إطلاق سراحه، بعدما اعتُقل سابقًا بتهمة استغلاله الأطفال في الدعارة في فلوريدا.

وعلى الرغم من ادعاءات ”فرجينا“، إلا أنه أثناء محاكمة في هذا الأسبوع، نفى ”جيفري“ كل ما وجه إليه من اتهامات، بينما يهدد بالسجن لمدة 45 عامًا في حال تم إثبات إدانته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com