تطورات جديدة في قضية قتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب

تطورات جديدة في قضية قتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب

المصدر: الرباط – إرم نيوز

أنهت محكمة في مدينة ”سلا“ قرب العاصمة المغربية الرباط، مساء اليوم الخميس، الاستماع إلى المتهمين في جريمة قتل سائحتين إسكندنافيتين ضواحي مدينة مراكش السياحية.

وواجهت هيئة المحكمة المتهمين الـ24 المتابعين في القضية بالتهم الموجهة إليهم، إلا أن بعضهم أنكر التهم المتعلقة بـ“التخطيط للقيام بأعمال إرهابية داخل المملكة تستهدف السياح ورجال الدرك والأمن وبعض المواقع السياحية“، و“عدم التبليغ عن جريمة والإشادة بالإرهاب وبعملية قتل السائحتين الإسكندنافيتين“.

ويحاكم 3 متهمين منهم بذبح الضحيتين وتصوير الجريمة، هم: عبدالصمد الجود (25 عامًا) ويونس أوزياد (27 عامًا) ورشيد أفاطي (33 عامًا)، وجميعهم يتحدرون من مدينة مراكش جنوبي البلاد.

واعترف المتهمون الـ3 في جلسة سابقة بمجموعة من التهم الموجّهة إليهم، وأدلوا بمجموعة من التفاصيل الدقيقة التي تخص الجريمة وخططهم التي كانوا ينوون تنفيذها.

وقُتلت الطالبتان لويزا فيستراغر، دنماركية الجنسية وتبلغ من العمر 24 عامًا، والنرويجية مارين أولاند البالغة من العمر 28 عامًا، في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، في منطقة بجبال الأطلس جنوبي المغرب ذبحًا ثم قُطع رأساهما.

ويفيد محضر الاتهام بأن هذه الخلية استوحت عمليتها من إيديولوجيا تنظيم ”داعش“، لكنها لم تتواصل مع كوادر الجماعة المتطرفة في العراق وسوريا، ولم يعلن التنظيم من جهته مسؤوليته عن الجريمة.

ويواجه المتهمون الرئيسيون عقوبة الإعدام، ولا يزال القضاء المغربي يصدر أحكامًا بالإعدام، لكن تطبيقها معلق عمليًا منذُ عام 1993.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com