إيران تهدد بنشر المخدرات في المجتمعات الغربية

إيران تهدد بنشر المخدرات في المجتمعات الغربية

المصدر: طهران- إرم نيوز

هدد رئيس شرطة مكافحة المخدرات في إيران، اللواء مسعود زاهديان، الدول الغربية بعدم الوقوف بوجه تهريب المخدرات التي يعتزم المهربون إيصالها إلى المجتمعات الغربية.

وطالب اللواء زاهديان، بحسب ما نقلت عنه الوكالة الرسمية ”إيرنا“، اليوم الثلاثاء، الدول الأوروبية بالتدخل وتقديم المساعدة للقوات والحكومة الإيرانية في مكافحة المخدرات، وقال: ”إن على أوروبا أن تساهم في مكافحة المخدرات عبر دعم إيران، وإذا لم يقوموا بذلك فستكون قواتهم في جبهة قتال مع المهربين، بل يجب عليهم أن يدركوا أن جمع المخدرات في بلدهم هو أمر صعب للغاية ومستحيل، وسكانهم سيكونون عرضة للخطر“.

وأضاف: ”الأوروبيون هم أكبر متعاطي المخدرات التي يتم إنتاجها في أفغانستان، وأفغانستان هي أكبر منتج للأفيون في العالم، وعليه فإن الدول المجاورة والدول التي تقع في طريق تهريب المخدرات إلى أوروبا لن تشارك في مكافحة ذلك، ولن تكون الدول الأوروبية محصنة“.

وقال رئيس شرطة مكافحة المخدرات: ”إن إيران لها حدود مشتركة كبيرة مع أفغانستان، وهي أول دولة تقع في خط تهريب المخدرات إلى أوروبا، وقد قدمت البلاد أكبر عدد من الضحايا في مكافحة المخدرات“، لافتًا إلى أن ”القوات الإيرانية كانت في طليعة الكفاح ضد المخدرات التي تستهدف أوروبا، وكلما زاد إنتاج المخدرات في أفغانستان، زادت صعوبة مكافحتها، والخطر على أوروبا أكبر“.

وخلص اللواء مسعود زاهديان إلى القول: ”من ناحية أخرى، فإن معظم المخدرات التي تدخل إيران تأتي من أفغانستان، في حين أن الأمريكيين والأوروبيين وحلف الناتو، وبشكل عام الغرب، لا يهتمون بمواجهة تهريب المخدرات بالدرجة الأولى، وحصة هذه الدول في مكافحة الاتجار بالمخدرات صغيرة للغاية، ما يعني أن إيران كانت موجودة في هذا المجال منذ عقود“.

وخلال شهر مايو الماضي، أعلنت السلطات الإيرانية ضبط أكثر من أربعة أطنان من المخدرات من مادة الأفيونالمخدرة، باقليم سيستان وبلوشستان، جنوب شرق إيران.

وتعد محافظة سيستان بلوشستان اليوم، أحد أهم الخطوط لتهريب المخدرات الأفغانية عبر الأراضي الباكستانية والإيرانية إلى العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com