شركة شهيرة تمنح سيدة تعويضًا خياليًا بعد إصابتها بالسرطان

شركة شهيرة تمنح سيدة تعويضًا خياليًا بعد إصابتها بالسرطان

المصدر: ساندي حكيم - إرم نيوز

منذ فترة تواجه شركة ”جونسون آند جونسون“ اتهامات بتسبب منتجاتها في الإصابة بالسرطان، ومؤخرًا أصدرت المحكمة أمرًا بدفع الشركة تعويضًا ضخمًا يبلغ 325 مليون دولار لسيدة زعمت أنها أُصيبت بالسرطان بسبب استخدام البودرة التي تحتوي على مادة الـ“أسبست“ أو ”الاسبستوس“.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، في عام 2017، رفعت دونا أولسون 65 عامًا وزوجها ”روبرت“، دعوى قضائية ضد ”جونسون آند جونسون“، بعد تشخيص إصابتها بـ ”ورم الظهارة المتوسطة“ وهو نوع مميت من السرطان يحدث في الطبقة الرقيقة من الأنسجة التي تغطي السطح الخارجي لبعض أعضاء الجسم.

وبالفعل أصدرت إحدى المحاكم في نيويورك خلال الأسبوع الماضي، أمرًا بدفع الشركة الأمريكية تعويضًا بقيمة 25 مليون دولار، بالإضافة إلى 300 مليون دولار كتعويض عقابي.

وقال الزوجان اللذان يعيشان حاليًا في ولاية “ ديلاوير“: ”نحن ممتنان للغاية لتفاني هيئة المحلفين، ونأمل أن تثير قضيتنا الوعي بشأن مادة الاسبستوس الموجودة في مادة التلك“.

يُذكر أن ”دونا“ كانت مريضة للغاية ولم تستطع حضور الجلسة الأخيرة، بينما كان زوجها حاضرًا في المحكمة، وفيما يتعلق بحالتها، كشف ”روبرت“ أن زوجته دائمًا ما كانت تستخدم البودرة بعد الاستحمام، على يديها وصدرها وأسفل إبطيها، حتى شاهدا إعلانًا في 2015 يتحدث حول العلاقة بين مادة التلك في البودرة ومرض السرطان.

واكتشفت ”دونا“ إصابتها بالمرض الخبيث في 2016، وقيل لها إنها في حاجة إلى استئصال إحدى رئتيها، قبل رفعهما الدعوى القضائية في 2017.

وتأتي حالة ”دونا“ بين العديد من الحالات التي أُصيبت بالسرطان بسبب البودرة الشهيرة، ففي وقت سابق من هذا العام، أصدرت محكمة في كاليفورنيا أمرًا بدفع الشركة الأمريكية تعويضًا بقيمة 29 مليون دولار لسيدة ادعت إصابتها بالسرطان بسبب البودرة.

بالإضافة إلى ذلك، صدر قرار محكمة في ”لوس أنجلوس“ بدفع ”جونسون آند جونسون“ تعويضًا بـ 25.7 مليون دولار، كما أنه في العام الماضي، أصدرت محكمة في ولاية ”ميسوري“ قرارًا بدفع الشركة تعويضات بـ 4.69 مليون دولار لـ 22 سيدة.

يجدر بالذكر أن ”جونسون آند جونسون“ تواجه حوالي 13 ألف دعوى قضائية مماثلة في جميع أنحاء البلاد، على الرغم من إصرار الشركة على أن منتجاتها القائمة على التلك آمنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com