تنازل رسمي من عائلة هداية السلطان عقب جمع الدية

تنازل رسمي من عائلة هداية السلطان عقب جمع الدية

المصدر: نسرين العبوش - إرم نيوز

أعلن خالد راعي الفحماء مشرف حملة جمع ديَة المواطن الكويتي خالد العازمي، استلام إقرار تنازل رسمي في قضية العازمي من ورثة الإعلامية الراحلة هداية السلطان، بعد جمع ديَة بقيمة عشرة ملايين دينار (33 مليون دولار) قبل أيام للإفراج عن العازمي المدان بقتل الإعلامية.

وقال راعي الفحماء إنهم استلموا إقرار التنازل الرسمي وبانتظار مقابلة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لطلب العفو عنه، وفقًا لصحيفة ”الراي“ الكويتية.

وبدأت قبيلة العوازم التي ينحدر منها القاتل مؤخرًا حملة جمع تبرعات لدفع ديَة الإعلامية هداية السلطان بعد التوافق مع ورثتها والتسامح معهم وترضيتهم بدفع دية حددت بمبلغ 10 ملايين دينار، مقابل التنازل عن حقهم والاكتفاء بالمدة التي سجن فيها خالد وهي قرابة 19 عامًا.

وشارك عدد كبير من النشطاء والمشاهير إضافة إلى نواب سابقين وحاليين من قبائل مختلفة في حملة التبرعات والدعوة إلى مساندة عائلة السجين العازمي، للمساهمة في الإفراج عنه بعد أن قضى هذه الأعوام الطويلة في السجن.

وتعود وقائع حادثة قتل الإعلامية هداية السلطان إلى شهر آذار/ مارس 2001، حيث تعرضت لإطلاق نار داخل سيارتها من قبل خالد العازمي الذي كان ضابطًا في الشرطة الكويتية، والذي اعترف بقتله للإعلامية بسبب مقال نشرته في مجلة ”المجالس“ التي كانت تترأسها، يمس فتيات عشيرة العوازم التي ينحدر منها القاتل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com