حبس آية حامد وأكاديمي في قضية ”فتاة الأزهر“ بمصر (صور وفيديو) – إرم نيوز‬‎

حبس آية حامد وأكاديمي في قضية ”فتاة الأزهر“ بمصر (صور وفيديو)

حبس آية حامد وأكاديمي في قضية ”فتاة الأزهر“ بمصر (صور وفيديو)

المصدر: محمد منصور – إرم نيوز

أمرت نيابة أمن الدولة العليا في مصر، بحبس أستاذ جامعي وفتاة، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، في اتهامهما بالترويج للشائعات ونشر أخبار كاذبة بشأن واقعة اختطاف طالبة من المدينة الجامعية للأزهر فرع أسيوط واغتصابها.

ووجهت النيابة إلى المتهمين آية حامد طالبة، والسيد حسن أستاذ جامعي، اتهامات بنشر أخبار كاذبة، والانضمام لجماعة محظورة، أُسست على خلاف القانون.

وألقت الأجهزة الأمنية في مصر القبض على آية حامد المتهمة الأولى في القضية من محافظة الإسكندرية، بعد زعمها بأنها تلقت استغاثات وصلت إليها من عدد كبير من طالبات الجامعة وبعض أعضاء هيئة التدريس، بشأن اغتصاب واختطاف طالبة في جامعة الأزهر فرع أسيوط.

وروَّجت آية حامد، التي ادعت أنها تعمل صحفية سابقة بجريدة ”الدستور“ المصرية، وتبين أنها ليست عضو نقابة صحفيين ولم تعمل بالجريدة، حسب تصريحات الأجهزة الأمنية في مصر، عملية اختطاف طالبة من المدينة الجامعية، واغتصابها، في المنطقة الزراعية.

واستندت الفتاة لأقوال متضاربة لطالبات الجامعة تم نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان النائب العام المصري، قرر أمس الأول، فتح تحقيق في الواقعة المعروفة إعلاميًّا باسم ”اغتصاب فتاة الأزهر“، التي أحدثت ضجة واسعة بعد نشر أخبار تزعم اختطاف طالبة في جامعة الأزهر من المدينة الجامعية، واغتصابها من قبل أحد الأشخاص.

وتضمن قرار النائب العام نصًّا جاء فيه، إنه ”في ضوء ما لوحظ بشأن قيام بعض الأشخاص ببث ونشر أخبار كاذبة على غير الحقيقة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، أصدر النائب العام قراره بتكليف نيابة استئناف أسيوط باتخاذ إجراءات التحقيق بشأن من قام عمدًا بنشر أخبار وبيانات وإشاعات كاذبة، من شأنها تكدير الأمن العام، وإلقاء الرعب في نفوس أفراد المجتمع وإلحاق ضرر بالمصلحة العامة، وذلك عن الواقعة المكذوبة والخاصة باختطاف طالبة من المدينة الجامعية بجامعة الأزهر“.

وجاء قرار النائب العام المصري بالتحقيق في الواقعة، بعد اهتمام رسمي وإعلامي وصل إلى رئيس الوزراء وشيخ الأزهر، ومؤسسات الدولة كافة، بعد نشر أخبار عن اختطاف الفتاة، إذ سيطرت حالة من الرعب على فتيات المدن الجامعية وذويهن، وسط انتقادات للجهات المعنية بالتسيب، والإهمال في الحفاظ على ساكني المدن، ليتبين في النهاية أنها إشاعة روج لها البعض على مواقع التواصل الاجتماعي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com