قائمة جديدة بأسماء متهمين بالحصول على شهادات مزورة في الكويت‎

قائمة جديدة بأسماء متهمين بالحصول على شهادات مزورة في الكويت‎

المصدر: نسرين العبوش – إرم نيوز

واصلت قضية الشهادات المزورة والوهمية في الكويت، مسيرتها من خلال عرض قائمة جديدة بأسماء عدة أشخاص مزورين بينهم أكاديميون ومفكرون، اتهموا بالحصول على شهادات منسوب صدورها إلى الجامعة الأمريكية في العاصمة أثينا، تزامنًا مع الجدل الذي رافق القضية مؤخرًا بعد الكشف عن مئات المزورين بينهم أفراد من العائلة الحاكمة.

وكشف الناشط الكويتي، عتيج المسيان، الذي بدأ قبل أيام قليلة بعرض أسماء لأشخاص قال إنهم حاصلون على شهادات مزورة ومن جامعات غير معتمدة، كاشفًا اليوم عن أسماء جديدة من كتَاب ومسؤولين، متوعدًا بكشف أسماء جديدة خلال الساعات القادمة بينهم قضاة وأفراد من الأسرة الحاكمة.

ومن بين الأسماء الجديدة التي عرضها الناشط عتيج، اسم الكاتب والصحفي عبد العزيز القناعي وشقيقه، حيث قال: ”الكاتب الكويتي عبدالعزيز عبدالله عبدالرحمن القناعي وشقيقه عادل عبدالله عبدالرحمن القناعي مزورين والدكتور هذا يدرس في التطبيقي وكاتب ومسوينه مفكر ؟! ويطالب بالحريات والكرامة وهو مزور هو واخوه يعني خــوة تزوير“.

وبعد كشفه سابقًا عن وجود شهادات مزورة في شركة نفط الكويت، عاد الحديث عن وجود أسماء جديدة في ذات الشركة حاصلة على شهادة مزورة من الفلبين ”الشق عووووود في شركة النفط .. المزور الجديد التيم ليدر ستاندر خالد بشير عنيزان الشمري .. درس بأمريكا هندسة وفشل لتجاوزه المدة وراح للفلبين وياب شهادة هندسة خلال شهور المصيبه تحت ايده عقود بالملايين“.

وتابع الناشط عتيج بكشف أسماء جديدة: ”المزوره حصة عثمان عبدالله الجيران وتعمل عضو هيئة تدريس في قسم العلوم التطبيقية – كلية الدراسات التكنولوجية.. ماني عارف شلون الناس تاكل مال حرام وحياتها حرام بحرام بسبب حصولهم على عمل بشهادة مزوره ؟؟!!“.

وأضاف: ”المزور الجديد وهو شخصية اعلامية معروفه وكنت احترمه كثيرا لكن للاسف مزور الدكتور عبدالله مجبل المطوع لا وماخذ الماجستير والدكتوراة من أثينا“.

وواصل الناشط عتيج بكشف أسماء لشخصيات معروفة وسط تفاعل وردود فعل متباينة من النشطاء حول صحة القوائم من عدمه، ليورد أسماء جديدة بينهم مسؤول في وزارة الإعلام ”مزور آخر في وزارة الاعلام وهو مدير إدارة النشر الإلكتروني لافي محسن بداج السبيعي حصل على الماجستير من الجامعة الامريكية في اثينا.. الجريمة جريمة ومن يبررها اما يدافع عن المجرم او يقبل بها #الكويت فوق الجميع“.

وتابع ”حمد محمد عامر العجمي عضو هيئة التدريس في التطبيقي احد مزوري أثينا مطوع وناوي ينزل انتخابات ومزور شهادته يا رباااه شنو صاير في #الكويت ..“.

وختم الناشط عتيج تدويناته بتوعده بكشف أسماء جديدة خلال الساعات القليلة القادمة، قائلًا: ”اليوم الساعة 10 مساء بتوقيت #الكويت سنقوم بنشر اسماء عدد من المزورين منهم قاضي ( رئيس محكمة ) وعدد من ابناء الاسرة الحاكمة جميعهم مزورين للشهادات الدراسية ”.

وكانت قضية الشهادات الوهمية والمزورة قد ثارت العام الماضي، وكشفت التحقيقات أن المتهم الرئيسي هو وافد مصري يتمتع بنفوذ قوي في بعض جهات الدولة، وذلك بفضل عمله في إدارة المعادلات بوزارة التعليم العالي، ويملك 3 شركات أدوية و3 صيدليات في الكويت، إذ يستورد أدوية من مصر ومن ثم يبيعها في الكويت، كما تبين أنه يمتلك وأحد أقاربه شركة حفريات.

وألقت قضية الشهادات المزورة بظلالها على الرأي العام في الكويت خلال الأعوام القليلة الماضية، عقب الكشف عن شهادات مزورة في مواقع حساسة تم على إثرها إحالة عدد منهم إلى التحقيق، وسط تعهد رسمي بملاحقة جميع المزورين وإحالتهم إلى الجهات المعنية لأخذ جزائهم القانوني، وسط تباين لردود الأفعال حول القضية، بين مرحب بجهود السلطات في الكشف عن الشهادات المزورة، وبين مشككٍ في إتمامها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com