السجن لزعيم عصابة نفذت إحدى أكبر عمليات السرقة في بريطانيا

السجن لزعيم عصابة نفذت إحدى أكبر عمليات السرقة في بريطانيا

المصدر: ا ف ب

حكمت محكمة بريطانية على زعيم عصابة نفذت إحدى أكبر عمليات السرقة في البلاد، مع استيلائها على مجوهرات بقيمة 18 مليون دولار تقريبًا سنة 2015 في لندن، بالسجن 10 سنوات، بعد التعرّف عليه من مشيته العرجاء.

وأدين مايكل سيد البالغ  من العمر 58 عامًا، والمعروف باسم ”بازل“ بضمه لبقية أفراد العصابة الجمعة، باعتباره العقل المدبّر للعملية التي نفذت في العام 2015 في شركة ”هاتون غاردن سايف ديبوزيت“ لخزنات إيداع المجوهرات.

وبلغت قيمة المسروقات من ذهب ومجوهرات وأحجار كريمة 13,7 مليون جنيه إسترليني (18,2 مليون دولار).

وقد تفادى المتخصص في أجهزة الإنذار القبض عليه لمدة ثلاث سنوات، بعد العملية التي استخدمت العصابة خلالها أداة حفر لثقب جدار مستودع من الإسمنت في عطلة نهاية أسبوع طويلة.

وفي آذار/مارس من العام الماضي، ألقي القبض على سيد في شقته الواقعة شمال لندن، وعثرت الشرطة على 933 قطعة من المجوهرات المسروقة.

ووجدت الشرطة أيضًا إلى جانب آلة الصهر، كتيّبات خاصة بأجهزة الإنذار ومثبطات إشارة لهذه الأجهزة.

وقال القاضي كريستوفر كينش خلال نطقه بالحكم الجمعة: ”دورك كان أساسيًا (في السرقة)“.

واستولت عصابة ”هاتون غاردن“ على 73 صندوق ودائع، في نيسان/أبريل 2015 في قلب حي المجوهرات في لندن، خلال عطلة عيد الفصح الطويلة.

وفي العام 2016، حكم على أعضاء العصابة البالغ عددهم خمسة رجال بالسجن بين ست وسبع سنوات، وثمة اثنان منهم في السبعينيات من العمر، وقد توفي آخر في السجن.

ولم يكن التعرف على زعيم العصابة الذي يظهر في مشاهد كاميرات المراقبة سهلًا، لأنه كان يضع شعرًا مستعارًا وقناعًا على وجهه، لكن كشف أمره في نهاية المطاف بسبب مشيته العرجاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com