رواية جديدة لجريمة مصري بالكويت خطف فلبينية وقتل رضيعها

رواية جديدة لجريمة مصري بالكويت خطف فلبينية وقتل رضيعها

المصدر: فريق التحرير

تكشفت خيوط جديدة في قضية قيام مصري بالتخلص من طفله بمساعدة صديقه في دولة الكويت، وذلك بعد أن أقام المصري علاقة غير شرعية مع فلبينية، أسفرت عن حمل سفاح.

وقال صحيفة ”الرأي“ إنه تم الكشف عن الواقعة بسبب اشتباه دورية أمنية بسيارة رباعية أثناء جولة تفقدية في منطقة السالمية، كان بداخلها رجل وامرأة، وتم استيقاف قائدها الذي تبين أنه مصري ومرافقته فلبينية، وبدت عليهما علامات الارتباك؛ ما أثار الشكوك في أمرهما، وبالاستفسار منهما عن العلاقة التي تربطهما، ادعيا أنهما صديقان ويتجولان معًا لتمضية الوقت.

لكن رجال الأمن لم يصدقوا رواية المصري والفلبينية فاقتادوهما إلى المخفر، وبالتحقيق معهما تبين أن علاقة محرمة تجمعهما نتج عنها حمل سفاح؛ ما دفع الفلبينية لإجهاض جنينها غير المكتمل، ثم وضعته في كيس وتوجهت برفقة صديقها وشخص آخر من جنسيته (صديقه المتهم الثاني) وألقوه في ساحة ترابية في المنطقة ذاتها، وأرشدوا عن المكان.

ورجح رجال الأمن، الذين لم يعثروا على أثر للجنين، أن تكون الكلاب الضالة نهشته، فيما تم التحفظ على المتهمين لاستكمال التحقيق على ذمة بضع قضايا، أبرزها القتل العمد.

وكانت رواية سابقة انتشرت بأن سيدة فلبينية استنجدت بغرفة عمليات الداخلية، بعد تعرضها لمحاولة خطف في منطقة السالمية من قبل المصري المتهم.

وتوجهت دوريات الأمن لمكان المبلغة في السالمية، حيث تمت مشاهدتها في سيارة رباعية يقودها المصري، وجرى ضبطه وتخليصها منه.

وتبين بالتحقيقات أن علاقة غير شرعية كانت تربطهما وأنها قد حملت منه سفاحًا ووضعت طفلها قبل أيام، وبمواجهة الرجل اعترف وأقر بأنه سلم المولود إلى صديقه، وهو مصري أيضًا.

وتم في وقت لاحق ضبط صديق الخاطف، وكشفت التحقيقات أن الصديق تسلم الطفل بالفعل بعد اتفاق بين الرجلين على التخلص منه بقتله، إذ اعترف بأنهما نفذا اتفاقهما ورميا الرضيع في أحد المواقع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com