كشف لغز العثور على جثة طفل داخل المقابر في مصر

كشف لغز العثور على جثة طفل داخل المقابر في مصر

المصدر: عوض محمد - إرم نيوز

كشفت الأجهزة الأمنية في مصر، الثلاثاء، لغز العثور على جثة طفل لم يتعدَ عمره 6 أشهر داخل المقابر بمحافظة كفر الشيخ شمال البلاد.

وكان مركز سيدي سالم قد تلقى بلاغًا بالعثور على جثة طفل يبلغ من العمر حوالي 6 أشهر بمنطقة المقابر بناحية أبو غنيمة، دائرة المركز بمحافظة كفر الشيخ، وتوجد عليه آثار جهاز حقن ”كانيولا“ ولا توجد به إصابات ظاهرية.

وقال بيان أمني، الثلاثاء، إن قطاع الأمن العام كشف أن والدة الطفل وراء ارتكاب الواقعة؛ خوفًا من الفضيحة.

وبحسب البيان الأمني، فإن جهود قطاع الأمن العام وإدارة البحث الجنائي بينت أن الأم تقوم بممارسة أعمال التسول، وتبلغ من العمر 18 عامًا، وأنها وراء ارتكاب الواقعة، ومُقيمة بدائرة المركز.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبطها عقب تقنين الإجراءات، والتي اعترفت بجريمتها، مشيرة إلى أنها أنجبت الطفل نتاج حمل سفاح من شخص مجهول نظرًا لتعدد علاقاتها غير الشرعية.

وأوضحت المتهمة أن ابنها شعر بحالة إعياء فتوجهت به لمستشفى دسوق العام، يوم 7 فبراير، وتم وضعه بالحضانة، وعقب ذلك تم تحويلها لمستشفى دمنهور العام وحال خروجها من المستشفى توفي، فتوجهت به إلى المقابر وتخلصت منه وهربت خشية افتضاح أمرها.

إلا أن الأجهزة الأمنية استعانت بالطب الشرعي؛ للتأكد من سبب الوفاة وعرض نتائجه على النيابة العامة.

ووفقًا للبيان، فإن الأجهزة الأمنية توصلت لشقيق الأم، ويعمل مزارعًا ويبلغ من العمر 21 عامًا، حيث أيد روايتها، وأقر بهروب شقيقته منذ عام وأنها سيئة السمعة.

واتخذت الأجهزة الأمنية الإجراءات اللازمة تجاه الواقعة وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com