بسبب فستان.. مصمم أزياء بحريني يمثل أمام القضاء

بسبب فستان.. مصمم أزياء بحريني يمثل أمام القضاء

المصدر: فريق التحرير

في واقعة لا تخلو من الطرافة، لجأ مصمم أزياء بحريني مشهور إلى مركز الشرطة؛ لإجبار سيدة على استلام فستان من تصميمه، وجرته هي إلى القضاء؛ بتهمة التشهير والسب.

وكانت السيدة قد رفضت استلام الفستان الذي صممه المصمم؛ لاختلافه عما كانت ترغب به، فما كان من الأخير إلا أن أرسله بطرد بريدي، إلا أنها رفضت استلامه وأعيد إليه؛ بعد ذلك توجه للشرطة.

ووفق موقع ”الأيام“ المحلي، فإن حيلة المصمم باللجوء إلى الشرطة لم تنجح، وعندما طالبته السيدة بإرجاع المبلغ المستلم رفض، فاتهمته بالاختلاس، وسبها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المحكمة الجنائية الصغرى برأته.

وفي التفاصيل، فإن اتفاقًا جرى بين سيدة بحرينية والمصمم، على تفصيل فستان لحضور أحد الأفراح، إلا أنها رفضت استلامه؛ بدعوى اختلافه عن التصميم الذي طلبته منه، وطالبته بإعادة الأموال التي دفعتها وقطعة القماش التي سلمتها له، لكنه رفض؛ فتقدمت ببلاغ اتهمته فيه بالاختلاس والسب عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت محامية المصمم البحريني، إن الشاكية لجأت إلى وكيلها لتفصيل فستان لها ولأخريات، من بينهن العروس وبمواصفات محددة، وقد نفذ المصمم التزامه العقدي واستعمل القماش المسلم إليه في تفصيل الفستان لها وانتهى من التفصيل بعد حصوله على المبالغ المتفق عليها، ثم قام بعرضه على الشاكية، وعاينته قبل الموعد المتفق عليه للتسليم، لكنها طلبت إجراء بعض التعديلات، ولم يعترض المصمم وقام بتنفيذ ما طلبته، غير أن الشاكية رفضت ذلك التعديل أيضًا ورفضت استلام الفستان.

ووقع المصمم في حيرة بعد عدة محاولات لإقناع السيدة بتسلم الفستان، فما كان منه إلا أن توجه إلى مركز الشرطة؛ مطالبًا بتسليم الفستان، إلا أن مركز الشرطة رفض.

وقامت السيدة بدورها باتهام المصمم بقذفها وسبها بنشره مقطع فيديو عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن عدم تطرق المتهم لاسم المجني عليها مطلقًا، وكون عباراته لم تحمل مضمون السب والقذف، دفعت بالمحكمة لتبرئته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com