مصري يعاشر زوجة صديقه ويختبئ تحت سريره

مصري يعاشر زوجة صديقه ويختبئ تحت سريره

المصدر: فريق التحرير

انتهت صداقة بين شابين مصريَّين في مخفر الشرطة، بعد قيام أحدهما بخيانة الآخر وإقامة علاقة مع زوجته.

واعتاد المجني عليه (27 عامًا) على زيارة صديقه في منزله، وذلك بسبب ثقة الجاني به، نظرًا للصداقة التي تجمعهما.

وفي التفاصيل، فإن الجاني (35 عامًا) عاد إلى منزله في صباح أحد الأيام، حيث يعمل حتى ساعات الصباح الأولى، لكنه فوجئ بارتباك زوجته، التي ادَّعت أنها متعبة من أثار ”الولادة“، فتوجَّه الزوج للاستحمام، ثم عاد إلى غرفة النوم لأخذ قسط من الراحة.

وأثناء نوم الزوج على السرير، استشعر حركة مريبة أسفله، وظن للوهلة الأولى أنها تهيؤات بفعل الإرهاق، لكن الحركة لاحقًا أجبرته على التحقق من الأمر، ليرى ساق رجل، ثم ليصعق باختباء صديقه أسفل السرير وهو عار من الثياب.

وإثر ذلك، احتدم شجار بين الصديقين ولاحق الجاني صديقه في المنزل، ثم استل سكينًا وطعنه به في صدره، قبل أن يتصالحا في مركز الشرطة، خوفًا على مستقبل أطفالهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com