معاملة صادمة لنزيل سعودي في مركز تأهيل حكومي – إرم نيوز‬‎

معاملة صادمة لنزيل سعودي في مركز تأهيل حكومي

معاملة صادمة لنزيل سعودي في مركز تأهيل حكومي

المصدر: فريق التحرير

كشف تقرير إخباري، عن قيام أحد عمال مركز التأهيل الشامل في محافظة القنفذة السعودية، بحرق نزيل يعاني إعاقة عقلية وجسدية،  بمادة ساخنة.

وتم تحويل الضحية لمستشفى القنفذة العام، حيث أُدخل التنويم لمدة يومين دون علم أهله، وصُنفت إصابته بحروق من الدرجة الثانية، بحسب أقاربه.

وناشد أقارب الضحية الأمير خالد الفيصل والمسؤولين في ”حقوق الإنسان“ ووزير العمل والتنمية الاجتماعية فتح تحقيق موسَّع، ومعاقبة المتسبب دون تحفُّظ، وفقًا لموقع ”سبق“ المحلي.

وأكد أقارب النزيل اختلاف التبريرات عما رصدته كاميرات المركز؛ إذ رصدت الكاميرات العامل وهو يسحب النزيل لدورات المياه، ثم يذهب لبرادة المياه، ويملأ كوبًا من الجزء الساخن، ويدخل به لدورة المياه، ثم يملؤه، ويعود به لدورة المياه ثانية، وثالثة.

وقال أقارب النزيل، إنه لم ينقل للمستشفى إلا بعد ثلاث ساعات من الحادثة، وهو الشيء الذي لم تبينه إدارة المركز، التي أكدت أن الحروق كانت بسبب كوب شاي سقط بالخطأ.

وأضافوا أن الإدارة عرضت مبلغًا ماليًّا وعقابًا للعامل مقابل التنازل، مع رسائل غير مباشرة بإخراج النزيل من التأهيل إن صُعِّد الأمر.

وقال شقيق الضحية صالح الشيخي: ”فوجئنا عند زيارة والدتي لشقيقي عطية في الثلث الأخير من شهر شوال المنصرم بأن به حروقًا كبيرة، مضى عليها أيام عدة، ولم نشعر بذلك، وبسؤال مسؤولي المركز أفادوا بأنها حروق بسيطة، وأنهم بدأوا التحقيق في ذلك دون إطلاعنا على مجريات التحقيق أو كاميرات المركز“.

وتابع:“ بعد أسابيع عدة أخبرنا مدير المركز بأن التحقيقات أظهرت أن العامل سقط منه كوب شاي بالخطأ، وأنه تم استبعاده من العمل ذاته، وتغريمه 13700 ريال لذوي النزيل المعاق دون إطلاعنا على الفيديوهات التي رصدتها كاميرات المركز أو ملف التحقيق“.

 وتساءل: ”لو افترضنا صحة ذلك فما الذي أوصل الشاي إليه وهو لا يستطيع الجلوس من الأساس، وهو نزيل بالمركز منذ قرابة 15 عامًا؟، ثم إنه وردني مساء أمس اتصال، يفيد بأنه قد يتم إخراجه من المركز إن صعَّدنا الموضوع لجهات عليا أو إعلاميًّا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com