دراسة: الأطفال والرضع يعانون أقصى درجات الإساءة

دراسة: الأطفال والرضع يعانون أقصى درجات الإساءة

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

كشفت دراسة أجراها باحثون من مؤسسة ”إنترنت ووتش“، كيف يعاني الرضع والأطفال الصغار من أسوأ أشكال الاعتداء الجنسي، مقارنة بالأطفال الأكبر سنًا.

وأظهرت الدراسة الرائدة، وجود علاقة غير مباشرة بين شدة الاعتداء على الأطفال وعمر الضحية.

وبحسب صحيفة ”مترو“ البريطانية، بعد دراسة محتوى الإساءة للأطفال على الإنترنت، وجد الباحثون أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنتين وأقل يعانون من الفئة الأولى من الاعتداءات الجنسية، وهي أسوأ أنواع الاعتداء الجنسي بما في ذلك الاغتصاب، والنشاط الجنسي مع حيوان، أو السادية.

كما وجدت الأبحاث التي أجرتها المؤسسة، أن بقية الأعمار تتعرض للفئة الثانية من الاعتداءات الجنسية بالتساوي تقريبًا، والتي تنطوي على التحرش الجنسي.

ووجد الباحثون، أن الإساءة الجنسية من الفئة الثالثة والتي تتضمن التصوير غير اللائق، تتركز بشكل أساسي على الفئة العمرية بين سن 14 -15 عامًا.

وقالت ”سوزي هارجريفز“، الرئيسة التنفيذية للمنظمة: ”الإحصاءات الصادمة تظهر أن الأطفال الأصغر سنًا يتعرضون لأسوأ أنواع الإساءة، ونحن نعلم أن هذه الإحصاءات سوف تروع الناس وتزعجهم ولكن من المهم أن يفهم الناس الحاجة وراء الاستمرار فيما نقوم به“.

وقال متحدث باسم المجلس الوطني للثقافة: ”يجب علينا ألّا ننسى أبدًا أن وراء كل صورة غير لائقة للأطفال مسرح جريمة وضحية عانت محنة مرعبة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة