اكتشاف جديد يتيح رصد ”الخرف“ قبل حدوثه

اكتشاف جديد يتيح رصد ”الخرف“ قبل حدوثه

المصدر: محمود صالح – إرم نيوز

يمكن أن يصيب مرض ”عته الشيخوخة“ أو ”الخرف“ الرجال والنساء على حد سواء في جميع الأعمار، ولكن الباحثين يقولون إنهم وجدوا طريقة للتنبؤ بالمعرضين للإصابة بخطر هذا المرض الذي يصيب المخ.

ويشمل المرض مجموعة من الأعراض بما في ذلك فقدان الذاكرة والصعوبات في التفكير، وحل المشكلات واللغة التي تحدث عندما يصاب المخ بهذه الأعراض.

واكتشفت دراسة في جامعة لوند في السويد طريقة للتنبؤ بالذين قد يصيبهم المرض.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من اختلال وظيفي في الأوعية الدموية الدقيقة وهو اختلال هرموني كانوا أكثرعرضة للإصابة بعته الشيخوخة.

وربط الباحثون المرض بثلاثة مؤشرات محتملة، ومن بين 5347 شخصًا أجريت الدراسات عليهم تم تشخيص 373 بعته الشيخوخة.

وفي حين أن جميع أنواع الخرف يمكن التنبؤ بها بهذه الطريقة، تم تسليط الضوء في الدراسة على ما يُعرف بالانسداد الوعائي أو ضعف الإدراك الوعائي وهذا هو النوع الثاني الأكثر شيوعًا بعد مرض الزهايمر، ويحدث عندما يتلف المخ بسبب مشاكل في إمدادات الدم إلى المخ.

وتوفر الدراسة إمكانية توقع حدوث الخرف بشكل كبير قبل ظهور الأعراض، وبالتالي يمكن أن يخضع المريض للعلاج مبكرًا.

والطبيعي هو أن معظم الناس يضطرون إلى الانتظار حتى تتطور الأعراض لتشخيصها، وتشمل صعوبات في تذكر الأحداث، ومشاكل اتخاذ القرارات، ومشاكل في تتبع المحادثة، وفقدان التاريخ، والحيرة في المكان الذي يتواجد فيه المصاب بالمرض.

ومع ذلك، فإن الأشخاص المعرضين لمخاطر الإصابة بالمرض هم الذين تزيد أعمارهم على 65 عامًا، حيث يوجد واحد من كل 14 شخصًا من هذه الفئة العمرية مصاب بهذه الحالة كما أن المتوارثين للجين ربما يعانون من المرض قبل سن الـ65.

من ناحية أخرى، ينشأ الخرف الوعائي بعد حدوث سكتة دماغية وجلطات الدم، أو عندما تمرض الأوعية الدموية الصغيرة، والمعروفة باسم خرف الأوعية الدموية تحت القشرة وتحدث هذه الحالات الثلاثة عندما يتوقف أو يقل تدفق الدم إلى الدماغ مؤقتًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com