عليك ممارستها لصحة الجسد والروح.. هل تعرف يوغا الضحك؟

عليك ممارستها لصحة الجسد والروح.. هل تعرف يوغا الضحك؟

المصدر: مدني قصري- إرم نيوز

يوغا الضحك ممارسة تمنح المتعة، وتوفر الاسترخاء العاطفي الهائل، ولا بد من الضحك 15 دقيقة كل يوم، لأن الضحك ضروري لصحة أجسامنا وعقولنا.

ولكن كم مرة تضحك في يومك؟ الضحك هو الاسترخاء، وهومضاد للإجهاد، وصمّام ضد الحزن، بل هو علاج طبيعي لإدارة تحديات الحياة اليومية بصور أفضل، لأن فوائد الضحك الصحية ثابتة ومؤكدة علميًا.

للاستفادة الكاملة من فوائد الضحك، مارس يوغا الضحك، وهي منهج مبتكر يجمع بين التنفس والضحك على شكل تمارين بدنية، وتنفسية وعاطفية متاحة للجميع، دون قصص مضحكة، أو أنف أحمر أو كوميديا.

من أين جاءت يوغا الضحك؟

اخترع يوغا الضحك الدكتور مادان كاتاريا في مومباي، بالهند في عام 1995.

أطلق هذا الطبيب نادي يوغا الضحك الأول مع 5 أشخاص في إحدى الحدائق، والآن توجد آلاف الأندية في أكثر من 75 بلدًا.

ويستند مفهوم يوغا الضحك إلى الحقيقة العلمية القائل بأن الجسم لا يميز بين ضحكٍ مفتعل وبين ضحكٍ عفوي، ومن ثم فإن فوائد الضحك هي نفسها.

ليست ترفيها

يوغا الضحك ليست ترفيهًا وتمارس في مجموعات في داخل نادٍ للضحك.

يقول المختصون، في تقرير نشرته مجلة elishean-aufeminin :“إنه مع الانضباط، والتحكم الذاتي في موانعنا ، نصبح أقل ميلا للضحك بشكل طبيعي. ولكن مع يوغا الضحك فإننا نمنح لأنفسنا التعبير عن طفلنا الداخلي!“

هذا الجمباز الناعم والبهيج واللعوب يبدأ مع تمارين الضحك محاكاةً، ولكن بفضل ديناميكية الجماعة، يتأكد ويتكرس الضحك، وهو ما يجعلك تغادر الحصة وأنت تتمتع بعقل خفيف وجسم في حال الاسترخاء.

خلال الحصة يتم تحفيز الضحك بواسطة بروتوكول بسيط يتناوب فيه الضحك، والتصفيق والتنفس، من خلال تمارين التمدد، وأوضاع اليوغا المختلفة، وتقنيات إثبات الذات.

فوائد يوغا الضحك

عن فوائد يوغا الضحك يقول الأخضائيون :“إن هذه الفوائد هي نفسها، سواء كان ضحكًا حقيقيًا أو ضحكًا مُحاكَى“.

الأشخاص الذين يمارسون يوغا الضحك يشهدون تحسينات حقيقية تظهر بوضوح في صحتهم البدنية والعقلية، لأن الضحك يؤثر على جهاز المناعة، وله آثار إيجابية على الذهن .

آثار الضحك على أعضاء الجسم

يقول الخبراء، حسب موقع fr.sott.net إن الضحك يعزز إنتاج المسكنات الطبيعية، وهي الأندورفينات، والسيروتونين، والدوبامين والنورادرينالين.

كما أن يوغا الضحك تقوي جهاز المناعة، وتنظم ضغط الدم، وتقلل من مخاطر القلب والأوعية الدموية، وتزيد من قدرة الرئة.

وتقوم يوغا الضحك بتدليك الأعضاء الداخلية، وتفعّل بسلاسة معظم عضلات الجسم: الوجه، والحجاب الحاجز، والبطن والمعدة والكبد والأحشاء، والبنكرياس.

الآثار النفسية

يوغا الضحك تطور الشعور بالرفاه النفسي، وتقلل من القلق، وتخفف من التوتر.

كما تحفز الحالة الذهنية الإيجابية، المتفائلة والفرحة، وترفع مستوى الثقة بالنفس، وتساعد على مكافحة الخجل، وتحسين الذاكرة والتركيز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com