قمة استثنائية لدول وسط أوروبا لبحث التمييز في نوعية المواد الغذائية

قمة استثنائية لدول وسط أوروبا لبحث التمييز في نوعية المواد الغذائية

المصدر: إلياس توما – إرم نيوز

دعا رئيس الحكومة السلوفاكية روبرت فيتسو، يوم الأحد، إلى عقد اجتماع طارئ لرؤساء حكومات دول مجموعة فيشيغراد، التي تضم سلوفاكيا وتشيكيا وبولونيا والمجر، وذلك لبحث وجود اختلاف في نوعية المواد الغذائية المتداولة بين الدول الشرقية والغربية في الاتحاد الأوروبي.

وأكد فيتسو أن ”الاجتماع سيعقد هذا الأسبوع في بولونيا التي تترأس المجموعة الآن، كما ستتم دعوة ممثل عن المفوضية الأوروبية“، مشددًا على أنه ”من غير المقبول أن تقوم الشركات ما فوق القومية بطرح مواد غذائية في الدول الشيوعية سابقًا، والعضو في الاتحاد الآن، تقل عن نوعية نفس المواد التي تعرضها تحت نفس الاسم والغلاف في المحلات التجارية بأوروبا الغربية“.

وأوضح أن ”الاجتماع  يهدف إلى دعوة المفوضية الأوروبية إلى صياغة التشريعات اللازمة في أسرع وقت ممكن، لمنع وجود محتويات مختلفة لنفس المواد الغذائية التي تباع في دول الاتحاد“.

وحذر فيتسو، بروكسل من أن بلاده ”على استعداد للقيام بتحركات ملموسة وسريعة ومنها الدعوة لإجراء استفتاء شعبي أو إطلاق مبادرة شعبية وفق التعليمات  الأوروبية“، في إشارة إلى إمكانية طرح عريضة تجبر المفوضية الأوروبية على بدء العمل بالخطوات التشريعية اللازمة في حال التوقيع عليها من قبل مليون مواطن سلوفاكي.

وبين أن ”إدارة الثروة الحيوانية والغذائية السلوفاكية، أخذت في إطار بحث لها، عينات من 22 مادة غذائية تباع في براتيسلافا وفي بلدتين نمساويتين، وأجرت تحليلًا لمحتوياتها، فتبين لها أن أكثر من نصف المواد التي فحصتها تتمتع بجودة أعلى في النمسا من نفس المواد التي تباع تحت نفس الاسم في سلوفاكيا، لا سيما الجبن واللحم  والمشروبات الحلوة المذاق“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com