مستشفى الشيخ زايد يستعد لإجراء أول عملية لزراعة الكلى في موريتانيا

مستشفى الشيخ زايد يستعد لإجراء أول عملية لزراعة الكلى في موريتانيا

المصدر: المختار محمد يحيى - إرم نيوز

يستعد مستشفى الشيخ زايد بالعاصمة الموريتانية نواكشوط لإجراء أول عملية جراحية لزراعة  الكلى  في البلاد.

وأكدت وسائل إعلام محلية اليوم الأربعاء، أن المستشفى وهو أحد أكبر المستشفيات بموريتانيا، ”استورد أجهزة تستخدم في عمليات زراعة الكلى لأول مرة بالبلاد“.

وبحسب المصادر من شأن استيراد الأجهزة الجديدة توسيع مجال الفعالية الجراحية في المستشفى الذي يقدم جانباً من العلاجات لصالح مرض الكلى، ”ويسعى لتوسيع تلك الخدمات بعد بدء تشغيل الأجهزة الجديدة لتكون أول أجهزة تسمح بزراعة الكلى في موريتانيا“.

واعتبرت المصادر أن ”مرضى الكلى في موريتانيا يعانون من ندرة العلاجات التي تستهدفهم، حيث تتكلف عمليات الغسيل جهداً كبيراً، وفي ظروف تكتنفها ثغرات من النواحي المهنية والصحية“.

ويعتبر مستشفى الشيخ زايد الذي بني على نفقة الرئيس الإماراتي الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أحد أهم المعالم البارزة في مسيرة التعاون القائم بين موريتانيا والإمارات.

وفي مارس من العام الماضي صادقت موريتانيا على قانون زراعة الأعضاء البشرية، حيث قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية “ إن الحكومة صادقت على مشروع قانون يتعلق بزراعة الأعضاء البشرية“.

وأشار وزير الصحة حينها إلى أن لجنة عليا ستكلف بمتابعة قانون الأعضاء البشرية تضم برلمانيين وأطباء ومهندسين متخصصين، كما ستتم الاستفادة من تجربة دول الجوار في هذا المجال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com