لهذه الأسباب أنت ”تشخّر“ عند النوم – إرم نيوز‬‎

لهذه الأسباب أنت ”تشخّر“ عند النوم

لهذه الأسباب أنت ”تشخّر“ عند النوم

المصدر: دينا كامل - إرم نيوز

عند تدفق الهواء من الفم أو الأنف إلى الرئتين، تهتز الأنسجة داخل الحلق، عند النوم، ويحدث ”الشخير“ بصوت عالٍ، وضجيج أجش، و“الشخير“ بصوت عالٍ، يمكن أن يحرمك أنت وشريكك، من قضاء ليلة نوم جيدة.

لا تستطيع معرفة، إن كنت تشخر أم لا، ولكن شريك سريرك يلاحظ الشخير، أو إن كنت تنام وفمك مفتوحًا، وبحسب موقع“ ويبمد“ قد يشير ذلك الصوت الصادر منك، إلى مشكلات صحية أخرى، مثل توقف التنفس أثناء النوم، وهو مشكلة خطيرة، لذلك عليك التحدث مع طبيبك، فورًا بشأن هذا الموضوع.

يذكر أن الشخير، أكثر شيوعًا بين الرجال، أكثر من النساء.

ما الذي يسبب الشخير؟

تسترخي عند النوم، عضلات الجزء الخلفي من سقف الفم (اللهاة)، واللسان، والحلق، وإذا زاد الاسترخاء أكثر من اللازم، يضيق مجرى الهواء، وعندما تتنفس، يهتز الحنك الرخو، واللهاة، عكس الجزء الخلفي من الحلق، ما يسبب الأصوات التي تُسمع أثناء الشخير، وقد تهتز اللوزتين واللحمية ما يضيق مجرى الهواء، ويجعل الأنسجة تهتز أكثر، ويعلو صوت الشخير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com