تعرف إلى أسباب وأعراض جفاف الفم

تعرف إلى أسباب وأعراض جفاف الفم

المصدر: دينا كامل- إرم نيوز

نحن جميعًا بحاجة إلى اللعاب لترطيب وتنظيف أفواهنا، وهضم الطعام، ومنع العدوى، عن طريق السيطرة على البكتيريا والفطريات، إلا أنه عندما تقل نسبته داخل الفم، يصبح جافًا وغير مريح.

لذا، إليك الأسباب التي تؤدي إلى جفاف الفم، والأعراض وطرق العلاج:

الأسباب

جفاف الفم هو أحد الآثار الجانبية للعديد من الأدوية، خاصة العقاقير المستخدمة لعلاج الاكتئاب والقلق والألم، والحساسية، ونزلات البرد والسمنة، وحب الشباب، والصرع وارتفاع ضغط الدم، ومدرات البول، والإسهال، والغثيان، والاضطرابات النفسية، وسلس البول، والربو، ومرض ”باركنسون“.

وهو أيضًا أحد الآثار الجانبية لأدوية إرخاء العضلات والمهدئات، وظروف صحية أخرى، بما في ذلك متلازمة سجوجرن وفيروس نقص المناعة البشرية ”الإيدز“، ومرض الزهايمر، ومرض السكري، وفقر الدم، والتليف الكيسي والتهاب المفاصل الروماتيزمي، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، والتهاب الغدة النكفية.

كما تُلحق الآثار الجانبية لبعض العلاجات الطبية، الإضرار بالغدد اللعابية، ويقل إنتاجها للسائل اللعابي، وقد يسبب هذا الضرر تعرض الرأس والرقبة للإشعاع والعلاج الكيماوي للسرطان.

وتشمل أعراض جفاف الفم:

العطش المتكرر.

تقرحات في الفم وانقسام في زوايا الفم وتشقق الشفاه.

جفاف في الحلق.

وخز في الفم وخاصة اللسان.

مشاكل في النطق وصعوبة في التذوق والمضغ والبلع.

بحة في الصوت، وجفاف الممرات الأنفية والتهاب في الحلق.

رائحة فم كريهة.

طرق العلاج

ينصح الأطباء بغسل الفم، لاستعادة رطوبته، كما يمكنك أيضًا اتباع الخطوات التالية، حيث تساعد على تحسين تدفق اللعاب:

مص الحلوى الخالية من السكر أو مضغ العلكة الخالية من السكر.

شرب الكثير من الماء للمساعدة على إبقاء فمك رطبًا.

استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، واستخدام غسول للفم، وزيارة طبيب الأسنان بانتظام.

التنفس عن طريق الأنف وليس الفم، قدر الإمكان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com