باحثون يتوصلون إلى سبب حساسية الأنف من روائح الكبريت

باحثون يتوصلون إلى سبب حساسية الأنف من روائح الكبريت

أعلن كيميائيون من الولايات المتحدة والصين في دراسة تجريبية أن حساسية الأنف الشديدة تجاه روائح مادة الكبريت ومُشتقاته تعود إلى التقاط الأنف جزيئاتها التي تتماشى مع المُخاط.

وبحسب الدراسة التي نُشرت في العدد الأخير من مجلة “الجمعية الكيميائية الأمريكية”، فإنّ الجزيئات كريهة الرائحة تتضخم بشكل هائل لتتضاعف داخل الأنف بنسبة تصل إلى 1000 مرة، مما يؤدي إلى الحساسية المُفرطة تجاهها.

وتكمن المادة الكبريتية في أعداد هائلة من المواد المُستخدمة يومياً، إذ تظهر عند تسرّب الغازات، وداخل الثوم، والمواد الكحولية والكيميائية مثل مُبيض التنظيف والخل، كما تنتج عند فساد الأطعمة، في جزيئات معدن النحاس.