السوفورولوجيا.. طريق للحياة الصحية

السوفورولوجيا.. طريق للحياة الصحية

المصدر: فوشيا- غفران فاتناسي

لاشك أن التمارين الرياضية لها مفعول السحر على جسم الإنسان، حيث أن الرياضة غذاء الجسد.

وذكر موقع “ماكسي” الفرنسي، أنه بفضل التمارين الرياضية، التي نمارسها كل يوم، يمكننا أن نحقق الحياة الصحية، والسوفورولوجيا هي ممارسة للراحة لتحقيق الحياة الصحية أيضا، لكنها تمثل أكثر من ذلك، فهي بالأساس تهدف إلى الاسترخاء الجسدي، والذهني معًا، ومن خلال هذا يتحقق التوازن الكامل للجسم.

وأضاف أن السوفورولوجيا تجعلنا نسترخي، لأنها تمكننا من سماع ذاتنا، كما أنها تعزز ثقتنا بأنفسنا، وبالغير والمستقبل، مشيرًا إلى أنه بهذه الطريقة نصل إلى الشفاء الجسدي والذهني.

لممارسة رياضة السوفورولوجيا هناك عدة تقنيات من شأنها أن تجمع ما بين الراحة والتنفس والتخيل والتأمل.

كيف نمارس السوفورولوجيا؟

تمارس هذه الرياضة بالجمع بين تمارين التنفس و تمارين التوازن، بما في ذلك الاسترخاء، إضافة إلى الوعي بالجسد والأحاسيس الجسدية، وأخيرًا تمارين التخيل وتعزيز الصورة العقلية للتأمل.

تتم ممارسة هذه التقنيات عمومًا إما بالجلوس أو التمدد على الظهر، وهذا يساهم في الاسترخاء وتعزيز القدرة على ممارسة التمارين المخصصة لتلبية الاحتياجات الفورية مثل التحضيرات الرياضية قبل الامتحان لسهولة التعامل مع الألم حين وقوعه.

التقنيات الحيوية تتم في الوقت نفسه، إما بالوقوف أو بالجلوس وهي تساعد في تنشيط الوعي، وتعزيز الحضور العقلي في الجسد، والتحرر من الضغوط العضلية والذهنية وملاحظة الأحاسيس التي يعبر عنها الجسد.

أهداف السوفورولوجيا

1- المساعدة على التعافي الجسدي والعقلي، حيث تستخدم الإسترخاء العضلي و الذهني، ما يدخل راحة للأعضاء وشفاء كامل وتحسين نوعية النوم ليصبح عميقًا ومتواصلاً.

2- التغلب على التوترات العاطفية من خلال العمل على التخيل والاسترخاء الكلي للجسد والذهن، فالسوفورولوجيا تساهم في إيقاف تقنيات الضغط والمشاعر السلبية وإزالة الآثار السامة.

3- استعادة وتعزيز التفائل والثقة بالذات، لأنها تعلمنا كيفية استبدال أفكارنا الطفيلية والقلق بنظرة إيجابية للحياة، حيث إن السوفورولوجيا تعطينا القوة والثقة اللازمة، للإيمان بالذات.

فوائد حقيقية

للجسد: من المعروف أن العواطف لها تأثير كبير على أجسادنا، و قد يسبب ذلك آلاما في أسفل الظهر وتشنجات نتيجة للتوتر، وبشرتنا هي أيضا عرضة لذلك، ويبرز هذا من خلال الشحوب والإحمرار والبثور فالسوفورولوجيا تساعد على الاستماع إلى الجسد من خلال إدراك الأحاسيس الجسدية، وتعلمنا كيفية التقليص من الردود الفعل النفسية (صداع, حساسية)، وبعد جلسة واحدة نلاحظ شفاء جسديا ونوما أكثر راحة.

للذهن: التدريب على التخيل سيساهم على تطوير الأفكار الإيجابية والتغلب على المخاوف والشكوك الخاصة بالإنسان، وتتيح إعادة برمجة الذات على مشاريع جديدة وناجحة وتحقيق الأهداف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع