دراسة: الذكر منخفض الوزن عند الولادة مهدد بالعقم عند البلوغ – إرم نيوز‬‎

دراسة: الذكر منخفض الوزن عند الولادة مهدد بالعقم عند البلوغ

دراسة: الذكر منخفض الوزن عند الولادة مهدد بالعقم عند البلوغ

المصدر: إيناس السيد-إرم نيوز

كشفت دراسة جديدة أن الذكور ذوي الوزن المنخفض عند الولادة أكثر عرضة للإصابة بالعقم عند البلوغ.

ووجد الباحثون أن الذكور الذين يولدون بوزن أقل من 2.9 كيلو غرام كانوا أكثر عرضة لمشاكل الخصوبة بنسبة 55%، مقارنة بالذكور الأكثر حجمًا، وفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية.

ومع ذلك، لم يكن هناك رابط بين الإناث الصغيرات المولودات بشأن الحمل والعقم عند البلوغ.

ويعتقد الباحثون الدنماركيون أن نقص نمو الجنين في الرحم يؤدي إلى حدوث عيوب في القضيب والخصيتين، ما يجعل الحمل صعبًا، كما وجدوا أيضًا أن هؤلاء الأطفال أكثر عرضة للعيوب الخلقية في مجرى البول.

وأشار الباحثون إلى أن مشاكل الخصية المعلقة التي تقلل بشكل كبير عدد الحيوانات المنوية كانت أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين يولدون ناقصي الوزن.

ودرس الباحثون من جامعة آرهوس 5594 رجلًا و5342 امرأة كجزء من الدراسة، وحددوا انخفاض الوزن عند الولادة على أنه أقل من 2.9 كيلو غرام، ووجدوا أن خطر العقم يزيد بنسبة 55% إذا كان وزن الرجال أقل من ذلك.

وقالت ثورستد، الباحثة في جامعة آرهوس إن الدراسة تُشير إلى أن جزءًا من الارتباط بين وزن الحمل والعقم يتم بوساطة العيوب الخلقية والخصية المعلقة والمرتبطَين بخطر الإصابة لاحقًا بالعقم.

وأضافت أنه لم يتضح بعد ما الآليات المحتملة للعلاقة بين وزن الولادة والعقم.

ورأت ثورستد أن بيئة نمو الجنين وتأثرها لأي سبب كان، يمكن أن تكون ضارة بتطور إنتاج الحيوانات المنوية والأعضاء التناسلية.

وتابعت  يمكن أيضًا التكهن بأن صحة الأم ونمط حياتها أثناء الحمل يؤثران على نمو الجنين وتطور وظائف الإنجاب؛ على سبيل المثال، نعلم بالفعل أنه إذا كانت الأم تدخن، فإن هذا يمكن أن يكون له تأثير على الجنين“.

وحصل الباحثون على معلومات حول وزن الولادة وعمر الحمل من سجلات الولادة.

وفي بريطانيا، تُصنف NHS انخفاض الوزن عند الولادة على أنه أقل من 2.4 كيلو غرام  .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com