هل تضر السجائر الإلكترونية بالقلب والأوعية الدموية؟ – إرم نيوز‬‎

هل تضر السجائر الإلكترونية بالقلب والأوعية الدموية؟

هل تضر السجائر الإلكترونية بالقلب والأوعية الدموية؟

المصدر: آمال أحمد - إرم نيوز

حذرت دراسة حديثة من الضرر الواقع على الصحة جراء استخدام السجائر الإلكترونية، إذ إنها تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية وغيرهما من الأمراض الخطيرة، بالرغم من أن صانعي تلك السجائر روَّجوا لها على أنها صحية وأكثر أمانًا من السجائر التقليدية.

وأظهرت الأبحاث أن ”النيكوتين“ يأتي على رأس قائمة الأضرار؛ نظرًا لاحتواء البخار المنبعث منه على جسيمات ومعادن ونكهات، تسهم جميعها في الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ووفقًا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، شهدت الولايات المتحدة وحدها، ما يقرب من 40 حالة وفاة نتيجة استخدام السجائر الإلكترونية لمدة قصيرة، وأكدت مجموعة من الدراسات أن هذه الآثار تتسبب بشكل فوري في تلف القلب والأوعية الدموية.

يقول نيكولاس بوكانان المؤلف الرئيس للدراسة الجديدة بجامعة أوهايو: ”لا يستحق التدخين بهذه الطريقة التعرض لكل هذه المخاطر الصحية، فقد نفتقر إلى الدراسات البحثية التي تؤكد أضرارها، لكن كل المؤشرات الأولية تؤكد أنها غير آمنة وهو عكس ما يُروج لها“.

ومنذ عام 2011 ازداد عدد المستخدمين للسجائر الالكترونية، من 7 ملايين شخص إلى 41 مليونًا العام الماضي، ويتوقع زيادة العدد إلى 55 مليون شخص بحلول عام 2021، حسب منظمة الصحة العالمية.

ويبين لورين وولد، مدير الأبحاث الطبية الحيوية بكلية التمريض بجامعة أوهايو خطورتها قائلًا: ”يلجأ معظم الأشخاص لهذه الوسيلة، لاعتقادهم المترسخ بأنها آمنة ولا تتسبب في أضرار صحية، لكنني أؤكد أنها تضر بالصحة العامة وخاصة القلب، وذلك بسبب دخول الجزيئات الدقيقة من السيجارة الإلكترونية، إلى مجرى الدم وبالتالي تؤثر على القلب وتسبب الأضرار نفسها الناجمة عن تلوث الهواء“.

ويشير الباحثون إلى أنها تزيد من معدلات ضغط الدم وتصلب الشرايين والالتهابات، ثم الاصابة بأمراض القلب، ويضيف وولد: ”تظهر هذه المشاكل الصحية بوضوح للآثار المترتبة على استخدام السجائر الإلكترونية على المدى القصير، لكن التعارض بين الدراسات يبقي تأثيرها المزمن لغزًا محيرًا“.

وتابع وولد: ”نعاني عدم استيفاء الدراسات القائمة على فحص الأضرار الصحية على القلب، والناتجة عن التدخين بهذه الطريقة، لكن علينا إجبار الشركات المصنعة على توضيح المكونات والمواد التي يستنشقها الناس من هذه السجائر، لا سيما للأشخاص الذين لم يدخنوا من قبل“.

ويؤكد بأن ”التدخين من العادات الخطيرة والتي تسبب الوفاة وأمراض القلب، ويعتقد الكثيرون أن الدخان المنبعث من السجائر العادية هو ما يسبب الضرر، لذلك لجأوا للبديل وهو السجائر الإلكترونية، ولكن ما يثير القلق بالفعل هو إقبال الأطفال والمراهقين على هذه العادة المدمرة“.

وما يزيد الأمر تعقيدًا، عدم معرفة الناس بالأنواع المتنوعة من السجائر والسوائل الإلكترونية الموجودة بها، وليس هناك شرط إلزامي يجبر الشركات على توضيحها، فضلاً عن عدم ربط الوفيات والأمراض الخطيرة بمادة معينة أو منتج بعينه.

على الرغم من أن استخدام المنتجات التي تحتوي على THC منها نباتات مثل القنب ومجموعة من الفينول، ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالإصابة بهذه الأمراض، لم تؤكد المراكز المعنية بالسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أن هذه المنتجات هي السبب المباشر للمرض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com