أضعف طفلة مبتسرة في العالم تتحدى الأطباء وتحتفل بعيد ميلادها الأول (صور)‎

أضعف طفلة مبتسرة في العالم تتحدى الأطباء وتحتفل بعيد ميلادها الأول (صور)‎

المصدر: شروق محمد - إرم نيوز

احتفلت أضعف طفلة مبتسرة في العالم بعيد ميلادها الأول، حيث ولدت سيانا جوردون في 23 أسبوعًا و5 أيام فقط بوزن 624 غرامًا، وأصبحت الآن 8.335  كيلو غرام، وتحدت كل الاحتمالات بعدم البقاء على قيد الحياة، وفقًا لما ذكرته صحيفة ”ديلي ميرور البريطانية“.

وقالت والدتها سناء نيمين البالغة من العمر 39 عامًا: ”الجميع مندهشون من أدائها الجيد، إنها سعيدة حقًا، تبتسم دائمًا، لقد تعلمت كيفية الجلوس وتمارس الزحف“.

وقبل ولادتها اعتقدت سناء أن أمامها أربعة أشهر لولادتها عندما ذهبت إلى المستشفى بسبب آلام في المعدة، واكتشف أنها كانت تعاني من تقلصات، ووصلت وليدتها الصغيرة في وقت لاحق.

وقالت مساعدة الرعاية الصحية لسناء، في آبي وود، جنوب شرق لندن: ”لقد كانت سيانا بحجم راحة يدك، كان هناك حوالي 20 شخصًا في الغرفة، ظنوا أنها صغيرة جدًا، واستطعت أن أراها تتحرك .. قلت: أرجو مساعدتها، وافترض الجميع أنها لن تقاوم“.

وتم نقل الرضيعة إلى مستشفى أطفال إيفلينا في لندن، حيث قضت شهرًا في دعم الحياة، وكانت في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة لمدة أربعة أشهر.

وأضافت: ”سيانا، كانت بحاجة إلى 13 عملية نقل دم، وأصيبت بنزيف في المخ، وفشل كلوي، والالتهاب الرئوي، والرئة المنهارة، وعدوى الأمعاء التي دفعتها إلى التوقف عن الرضاعة“.

وقالت والدتها: ”بعد شهر قالت الطبيبة إنها مريضة حقًا ولا تستجيب للعلاج“.

ويُعتقد أن سيانا، التي تعيش الآن في المنزل، هي ثاني أكبر طفل مبتسر على قيد الحياة في بريطانيا.

 

وكانت ملابسها الأولى صغيرة جدًا لدرجة أن لعبتها ترتديها الآن.

وقالت سناء، التي لديها أيضًا طفلان أكبر سنًا مع شريكها أدريان جوردون، إن دعم الصحة العقلية من مستشفى إيفيلينا، كان أمرًا مهمًا لمساعدتها على التأقلم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com