ارتفاع عدد المصابين بمرض ”الشيكونغونيا“ في كسلا السودانية إلى أكثر من 11 ألفًا

ارتفاع عدد المصابين بمرض ”الشيكونغونيا“ في كسلا السودانية إلى أكثر من 11 ألفًا

المصدر: عوض جاد – إرم نيوز

كشف التقرير الرسمي لوزارة الصحة الاتحادية في السودان، أن عدد حالات الإصابة بمرض (الشيكونغونيا) الذي ضرب مدينة كسلا؛ شرق البلاد، بلغ (11.595).

وحذَّرت الوزارة من خطورة انتشار بعوض (الايديس) الناقل للمرض في 15 ولاية سودانية أخرى. مشددة على ضرورة إجراء تدخلات وترتيبات عاجلة من قبل الولايات والمحليات؛ لمكافحة ناقل المرض.

وأعلنت الصحة السودانية عن بدء إجراء مسح حشري مع المحليات.

وعقد المجلس الوطني السوداني، الذي يبدأ دورة تشريعية جديدة في الأول من أكتوبر/تشرين الثاني المقبل، جلسة استماع حول مرض (الشيكونغونيا)، اليوم، استمع من خلالها إلى آراء الوفود التي زارت المنطقة المنكوبة، والمسؤولين والخبراء، حيث كشف تقرير لجنة الصحة في البرلمان التي زارت الولاية، أن العدد التراكمي بلغ 180 ألفًا.

وكشفت امتثال الريح، رئيس لجنة الصحة في البرلمان، أن الوفد وصل إلى العديد من الملاحظات أثناء طوافه بمدينة كسلا، أهمها وجود نقص في الكوادر الفنيَّة والصحيَّة، ونقص في الأجهزة والمعدات، وأن غرف الطوارئ غير كافية، ووجود مشكلة تتعلَّق بالمخزون الإستراتيجي من الأدوية، إضافة إلى أن برامج التوعية غير كافية لقيام المواطن بدوره في الوقاية.

من جانبه؛ حذَّر د. صلاح المبارك، مسؤول الطوارئ الصحية والأوبئة بوزارة الصحة الاتحادية، من انتشار ناقل المرض في 15 ولاية، وأشار إلى أن ذلك يحتاج إلى تدخلات عاجلة لمكافحة الناقل، وقال إن ”جملة الحالات تنحصر في مدينة كسلا، وأكثر الفئات العمرية تأثرًا من 15 إلى 30 سنة“.

وقال المبارك:“تم التبليغ يوم 8 أغسطس عن وجود حميات، خاصة وأن حمى الضنك توجد لفترات طويلة، وتعتبر أكثر خطورة إلا أنه تم أخذ عينات من المرضى والتوصل إلى أنها لا تشبه حمى الضنك، وظهرت نتيجة المرض يوم 12 اغسطس“، وتوجه وفد برئاسة وكيل الصحة وبلغ عدد الحالات في البداية 446 إصابة في كسلا وانحصرت في محلية كسلا، وامتدت إلى غرب كسلا، وبلغت جملة الحالات 11595 تم رصدها من المؤسسات الصحية التي بلّغت عنها، وتوقع ”أن يكون العدد أقل؛ لأنه تم رصد أية حالة مشتبهة“.

وفي السياق، أعلن الصندوق القومي للإمدادات الطبيَّة عن إرسال أسطول من العربات المحمَّلة بالدواء لولاية كسلا.

وانتشر (الشيكونغونيا) في مدينة كسلا بصورة مزعجة، وهو مرض فيروسي تنقله بعوضة الأيديس ايجبتاي، وتوجد في الولايات السودانية الشرقية وجنوب كردفان. وأصيب به عدد كبير جدًا، الأمر الذي دعا السلطات السودانية لاستنفار كل قدراتها ووضعها تحت طلب حكومة ولاية كسلا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة