7 أغسطس

استئصال 45 ورمًا من رحم سيدة وإزالة آخر من رضيع

استئصال 45 ورمًا من رحم سيدة وإزالة...

السيدة تزوجت منذ 10 سنوات وتبلغ من العمر 35 عامًا وتشكو من معاناتها من تأخر الحمل ونزيف مهبلي.

في عملية جراحية معقدة ونادرة، تمكن طبيب مصري من استئصال 45 ورمًا ليفيًا من رحم سيدة بمحافظة بني سويف جنوب البلاد.

ونجح أخصائي نساء وتوليد وعقم في محافظة بني سويف مدحت عبدالعزيز في استئصال الأورام الليفية التي تزن 3 كيلوغرامات، خلال عملية جراحية استغرقت قرابة 5 ساعات.

واستقبل مستشفى بني سويف العام حالة السيدة التي تزوجت منذ 10 سنوات وتبلغ من العمر 35 عامًا وتشكو من معاناتها من تأخر الحمل، ونزيف مهبلي، وآلام شديدة بالحوض على مدار عدة سنوات.

وأثبتت الفحوصات الطبية التي أجريت لها، أنه يوجد داخلها 45 ورمًا تمنعها من الحمل، وتهدد بقاء الرحم لديها، مبينةً أن السيدة أصيبت بهذا المرض منذ عشرات السنين.

وفي حالة مشابهة تمكن فريق طبي مصري، من إزالة ورم دموي بلغ وزنه 500 غرام لرضيع لم يتجاوز عمره ساعة، وذلك في عملية شديدة الدقة بمستشفى التأمين الصحي في مدينة نصر.

وقالت رئيسة هيئة التأمين الصحي في مصر، الدكتورة سهير عبدالحميد، إن طفلًا حديث الولادة، لم يتعدَ عمره 60 دقيقة، أُصيب بورم في اللثة والفك السفلي، وبه أجسام صلبة وأجزاء متحللة وتقيحات.

وأضافت عبد الحميد، في بيان صحفي، أنه تم إدخال الحالة غرفة العمليات للولادة، وتم فحص الطفل قبل إجراء الولادة القيصرية للأم، حيث تبيّن أنه يعاني من ورم دموي في اللثة والفك السفلي.

وأشار البيان، إلى أن العملية القيصرية تمت بنجاح وجرى استخراج الطفل مع الحرص على عدم احتكاك الورم بأي من الأجزاء المحيطة تفاديًا لحدوث نزيف من الورم.

وأوضح أنه تم التجهيز لاستقبال الطفل والمساعدة في الإنعاش، وجرى التأكد من استشاري الأنف والأذن إذا احتاج المولود إلى شق حنجري، لافتًا إلى أنه كانت المشكلة الأساسية في تركيب الأنبوبة الحنجرية في وجود الورم.

وتابع:’تم تركيب الأنبوبة الحنجرية، وتخدير الطفل، وإجراء العملية مع استئصال الورم جراحيًا بشكل كامل بعد السيطرة على الأوردة والشرايين المغذية للورم، وبعد الإفاقة تم إعطاء الطفل الأدوية اللازمة، وإفاقته إفاقة كاملة وحجزه في قسم الحضانات وحالته مستقرة تمامًا“.

وأكدت رئيسة هيئة التأمين الصحي، أن الورم حجمه نصف كيلو جرام، واستغرقت العملية الجراحية ساعة ونصف الساعة.