ابتكار ملصق دقيق يحدث ثورة في علاج الزهايمر (صور)

ابتكار ملصق دقيق يحدث ثورة في علاج الزهايمر (صور)

المصدر: أبانوب سامي- إرم نيوز

ابتكر مجموعة من العلماء ملصق جلدي ثوري، لا يحتاج للتغيير سوى مرة في الأسبوع لعلاج مرض الزهايمر.

ويحتوي الملصق الذي يُوضع أعلى الذراع، على نفس المادة الفعالة التي يستخدمها ”أريسيبت-Aricept“، وهو دواء يتعاطاه الآلاف بالفعل من مرضى الخرف في المملكة المتحدة.

وبحسب صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، لا يعتبر ”أريسيبت-Aricept“ الذي يكلف 2.5 جنيه إسترليني في اليوم، علاجًا للمرض نفسه، بل يعمل على تخفيف الأعراض وتقليل معدل تطور المرض.

ورغم فعالية العقار، إلا أنه مع إصابة المرضى بالارتباك والاضطراب، يصعب حملهم على تعاطي الأقراص فمويًا، خاصة وأن بعضهم يعاني من مشاكل في البلع.

وهنا يأتي دور الملصق الجديد، الذي يحل هذه المشكلة بضخ العقار عبر الجلد، إلى الأوعية الدموية الصغيرة الموجودة أسفله، على مدار الساعة.

وبمجرد وصوله إلى مجرى الدم، ينتقل الدواء إلى الدماغ، إذ يزيد من مستويات مادة تسمى ”أسيتيل كولين“، ما يساعد الخلايا العصبية على التواصل مع بعضها بعضًا، وهذا يساعد على مكافحة فقدان الذاكرة والارتباك.

وأشاد الخبراء بالملصق الدقيق كانفراجة كبيرة محتملة في علاج مرض الزهايمر.

وقال كبير مسؤولي السياسات والأبحاث في جمعية ”الزهايمر“، الدكتور دوج براون: ”يمكن أن يساعد هذا الملصق الأشخاص في الحصول على أدويتهم بسهولة أكبر، من خلال وضع الملصق على بشرتهم مرة واحدة في الأسبوع، بدلًا من تناول الأقراص اليومية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com