لهذا السبب.. خبراء يحذرون من إصابة جيل كامل بالصمم

لهذا السبب.. خبراء يحذرون من إصابة جيل كامل بالصمم

المصدر: منيرة الجمل– إرم نيوز

حذرت أخصائية السمع في مستشفى ”سنترال ميدلسكس“ البريطاني، روزبن سيد، من احتمالية إصابة جيل كامل بالصمم بسبب استماع المراهقين والشباب تحت سن الثلاثين إلى الموسيقى على هواتفهم الذكية باستخدام سماعات الرأس.

ووفق صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، قالت الأخصائية روزبن، إنّ ”الموسيقى الصاخبة التي تدخل الأذن قد تكون بنفس مستوى شدة صوت طائرة جامبو أثناء إقلاعها“، مستشهدةً بأرقام تشير إلى ”ارتفاع أعداد الشباب المصابين بأضرار دائمة في السمع في جميع أنحاء بريطانيا على مدى العقد الماضي“.

وأوضحت، أن ”مستوى الصوت الآمن للضوضاء المتواصلة لفترات طويلة هو 85 ديسيبل، لذا يعتبر صوت إقلاع طائرات الجامبو خطيرًا لأنه يصل إلى 110 ديسيبل“.

واستطردت ”روزبن“: ”ليس من الصعب تخيل ما سوف يحدثه التعرض لوقت طويل إلى هذا النوع من الضوضاء. ونوع فقدان السمع الذي نعالجه اليوم يشبه إلى حد كبير ما بدأ منذ عشرين عامًا. إنها مشكلة عالمية وأمر مأساوي لأن المرضى يأتون بعد حدوث الضرر بالفعل“.

وبدورها، قالت مدير السياسة الصحية بالمستشفى ”أيلا أوزمان“، إن ”الشباب يعرضون سمعهم للخطر بسبب مواصلتهم الإستماع للموسيقى الصاخبة“.

وفي العام 2015، حذرت منظمة الصحة العالمية من تعرض ما يقرب من نصف الشباب البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و35 عامًا لـ“الضوضاء الشديدة والخطيرة“.

واقترحت ”روزبن“، وضع ملصقات تحذيرية على المنتجات السمعية لتقليل معدلات الإضرار بسبب سماعات الرأس، ملقية اللوم على المنتجات الرخيصة في السوق.

ويعتبر التعرض للضوضاء الصاخبة من الأسباب الشائعة لطنين الأذن، وهو عبارة عن رنين وإحساس بالضجيج في كلا الأذنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com